التخطي إلى المحتوى

أذكار الصباح والمساء يجد كل من يتأمل في سنة نبي الله صلى الله عليه وسلم، أنه حث كافة المسلمين على أن يقوموا بقراءة بعض الأذكار في كل صباح وكل مساء، حتى ينالو الكثير من المنافع، ومن ضمن تلك الأذكار كل ما ذكر من الذكر الحكيم، ومنها ما ذكر في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد قال الله سبحانه وتعالى في أجر وفضل تلك الأذكار ونفعها على العباد في الكتاب الكريم: (…وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا).

أذكار الصباح والمساء يجب أن تكون عادة يومية في حياة الإنسان ويجب ألا يتركها أبدا لأنها تقربه من الله وتحفظ المؤمن من كل شر ومن كل شئ وتقدم له الخير والمنفعة وتلك الأدعيه نذكر بها الله وبذلك نأخذ حسنات، ومن الجدير بالذكر أن تلك الأذكار تحصن المؤمن من كل شر.

أذكار الصباح والمساء تحصن المسلم من أي شر لذلك يجب على الفرد المسلم أن ينتظم عليها يوميا لأنها تحصن المسلم وهي عبارة عن أدعية وتلك الأذكار هي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الله تعالى أن الأذكار تنفع المؤمن وتحصنه وتجعل الله يغفر له.

أذكار الصباح والمساء
أذكار الصباح والمساء
أذكار المساء وفضلها
أذكار المساء وفضلها

أذكار الصباح والمساء

أذكار الصباح تحول لأذكار المساء عن طريق تحويل كلمة أصبحنا إلى أمسينا.

أذكار الصباح والمساء اليومية
أذكار الصباح والمساء اليومية
اذكار المساء اليومية
اذكار المساء اليومية

فضل أذكار الصباح والمساء

ممّا ذكر في فضل الأذكار الصباحية والمسائية، وعظم أجرها وبركتها في حياتنا، ما يلي:

  • أذكار الصباح والمساء، والاستمرار عليها يفيد بـ:
    1. فتح أبواب الخير والبركات.
    2. سلامة الإنسان وحفظه من الشر.
    3. الحصول على الأجر العظيم من المولى عز وجل.
    4. صلاح العبد المتوقف على صلاح الجوارح، والتي تتوقف بدورها على صلاح القلب، ولا يتم هذا الصلاح إلا بمحبة من الله وتعظيم، وتلك الأمران لا يمكن تحقيقهما سوى بذكر الله.
    5. إحساس العبد أنه يحتاج إلى ربه ويفتقر إليه.
  • تعتبر أذكار الصباح والمساء من أفضل الأسلحة التي يستخدمها لإبعاد الشر عنه قبل الوقوع به وبعده.
  • تعد أذكار الصباح والمساء القوت للقلب والروح، تولد السرور في القلب والسكينة والطمأنينة والراحة.
  • يعترف العبد في أذكار الصباح والمساء بالنعم العظيمة التي أنعم الله عليه بها، ويشكره على إحسانه وفضله، كما أنها تقوي صلة العبد بربه.

أفضل أوقات قراءة أذكار الصباح والمساء

أفضل وقت لتلاوة أذكار لصباح هو عقب صلاة الفجر، وحتى مطلع الشمس، أما المساء فيبدأ من بعد غياب الشمس وحتى انتهاء نصف الليل الأول، وتبدأ تلاوة أذكار المساء ابتداء من صلاة العصر وحتى غروب الشمس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *