التخطي إلى المحتوى

أعلنت الحكومة المصرية منذ قليل أسعار البنزين الجديدة، تسعي الحكومة المصرية ربط سعر المنتجات البترولية بالسعر العالمي، ومع تراجع السعر العالمي فقد أصدرت وزارة البترول والثروة المعدنية قرار بتخفيض قيمة بيع أسعار المحروقات إلى 25 قرشا للتر، وبالتزامن مع قرار وزارة البترول أعلنة وزارة التنمية المحلية من خلال مساعد الوزير الدكتور خالد قاسم أنه لا يوجد أي تعديل على سعر تعريفة الركوب للمواصلات، وسوف تظل كما هي الآن، وسوف يتم تفعيل السعر الجديد في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية على كافة مصادر بيع البنزين.

الحكومة المصرية تسعي إلى تطبيق افضل الأنظمة التي تعمل على توحيد الأسعار وربط السعر الدخلي بالسعر العالمي لمود البترول، ومن المتوقع أيضا عند ارتفاع السعر العالمي أن يتم رفع السعر بالداخل حسب مقدار الزيادة، وأيضا لايوجد زيادة في سعر بيع الغاز وسوف يتم تثبيت سعر أسطوانات الغاز في تلك الفترة.

قرار الحكومة المصرية برئاسة المهندس مصطفى مدبولي، بشأن الأسعار الجديدة للمنتجات البترولية، تبدأ من المرحلة الأولى في تفعيل إعادة تطبيق أسعار المواد البترولية، والتي تشهد تباينا في أسس تقييمها من جديد، حيث إن أسعار النفط العالمية كانت 58 دولارا قبل انفجار ارامكو السعودية، أي أقل بـ 10 دولارات عن سعره في الموازنة، والمقدر بـ 68 دولارا.

أسعار البنزين الجديدة بعد تخفيض السعر

  1. سعر بنزين 80 قبل التخفيض 6.75 جنية، بعد التخفيض بمقدر 25 قرش اصبح السعر 6.50 جنية.
  2. سعر بنزين 92 قبل التخفيض 8 جنيهات، بعد التخفيض 7.75 جنية
  3. سعر بنزين 95 قبل أجراءات تخفيض السعر كان 9 جنيهات، الآن تم تقليل السعر بمقدار 25 قرش ليصبح السعر الجديد 8.25 جنية.

وقد أصدرات الحكومة هذا الأجراء من خلال عدة عوامل منها سعر الدولار، وأيضا العامل الأكبر سعر المحروقات عالميا، وأيضا وعي الشعب المصري في عملية ترشيد الاستهلال وتقليل الاعتماد على المركبات في التحرك من مكان إلي اخر.