التخطي إلى المحتوى

بعد أن أثارت تصريحات الإعلامية ريهام سعيد جدلًا واسعًا على مدى اليومين الماضيين عقب تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو من برنامج “صبايا” الذي تقدمه ريهام على قناة الحياة الفضائية المصرية، ووصفها لمرضى السمنة بقولها : ” الناس التخينة عبئ على أهلها وعلى الدولة .. الناس التخينة بتشوه المنظر”، وتتحدث عن بعض الازمات التي يعانون منها بسبب زيادة وزنهم، مما أثار موجة من الانتقادات اللاذعة وغضب واسعين في الشارع المصري، وهو ما استدعى إدارة شبكة قنوات “الحياة”، بأن تعلن عن إصدار مجلس الإدارة قرارا بوقف برنامج “صبايا” ومقدمته ريهام سعيد.

قرار إيقاف برنامج “صبايا” ومقدمته ريهام سعيد

ريهام سعيد

وبحسب وسائل إعلامية رسمية جاء في بيان شبكة قنوات الحياة ، إن إيقاف البرنامج ومقدمته سيستمر لحين الانتهاء من التحقيق بالأمر من قبل المجلس الأعلى للإعلام وما سيتم الإعلان عنه بناء على ذلك، وأضاف البيان : أن قنوات الحياة “تحترم كافة مشاهديها وتتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها”.

ومن جهتها نقابة الإعلاميين برئاسة الدكتور طارق سعدة، اجتمع مجلسها بجلسة طارئة بمقر النقابة، لبحث الأمر واتخاذ الإجراءات المناسية حياله من أجل ضبط المشهد الإعلامي، وضمان تقديم إعلام مهني مسؤول بعد ما صدر من الإعلامية “سعيد” من أوصاف وعبارات مهينة عبر برنامج “صبايا”، ويأتي ذلك على حد تعبير النقابة، ضمن إطار المسؤولية الملقاة على نقابة الإعلاميين، في تحقيق ارتقاء المستوى المهني للإعلاميين، وضمان أداؤهم لرسالتهم في تبصير المجتمع بقضاياه، دون الإخلال بالالتزام بأحكام الدستور، والبعد عن الإسفاف أو التمييز بين المواطنين.

وقالت النقابة وفقًا لموقع مصراوي: إن “لجنة الرصد والمتابعة أوردت تقريرا عما جاء بحلقة برنامج صبايا تقديم ريهام سعيد المذاع على قناة الحياة، من ألفاظ وعبارات وأوصاف لا تليق، وتحمل إهانة وتمييزا للمرأة المصرية في الوقت الذي لا تدخر فيه القيادة السياسية جهدا في الارتقاء والعلو من شأن المرأة المصرية في جميع المحافل الداخلية والخارجية”.

ريهام سعيد ترد

ولم تكتف الإعلامية ريهام بالصمت على ما اتُخذ ضدها من إجراءات، وردت بالأمس الخميس بفيديو قديم لإحدى حلقات ذات البرنامج تتناول نفس الموضوع نشرته على حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام” وعلقت قائلة بصيغة التعجب: “من عشر سنين كنت بتكلم في نفس الموضوع اشمعني دلوقتي؟”، وأضافت موضحة حقيقة تصريحاتها في البرنامج “الناس البدينة ميتة وتشوه المنظر”، قائلة عبر الفيديو “أعترف بأنني قلت هذا الكلام، ولكن في سياق حديث كان هدفه دعم حملة ضد السمنة، وليس من باب السخرية”.

ومن جهة أخرى هاجمت ريهام، الصفحات التي تجتزئ بعض الكلمات من سياق الحديث، لتظهر خلاف المقصود منها، وطالبت جمهورها بعدم تصديق كل كلمة قطعت من سياقها، ووجهت بذات الوقت دعوة لمرضى السمنة لمتابعتها خلال الأيام المقبلة بقولها: “أنا أقدم هذا الفيديو، لأنني أدعم كل حملات مكافحة السمنة، وأطلب منكم متابعتي خلال الأيام القادمة، إذ سأقدم حلولا كثيرة وأنظمة غذائية للتخسيس قد تساعدكم على تجاوز ذلك المرض”.

تطورات جديدة وقرار المجلس الأعلى للإعلام

قرر  المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة مكرم محمد أحمد ، اليوم الأربعاء 28 أغسطس 2019، وبناءًا على توصية لجنة الشكاوى بعد انتهائها من التحقيق مع المشكو منها ريهام سعيد، من قبل المجلس القومي للمرأة بسبب إهانتها للمرأة ممن يعانين من السمنة، منع ظهور سعيد لمدة عام عبر أي وسلة إعلامية سواء كانت مرئية أو مسموعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *