التخطي إلى المحتوى

يحتوي زيت القرفة على مجموعة كبيرة من الفوائد التي تؤثر على صحة الإنسان، حيث أنه يعتبر غني بعدد كبير من الخصائص التي تجعله الاختيار الأول للعلاج المنزلي، ومنها أنه يعمل على تحسين الحالة المزاجية للفرد نظراً لرائحته العطرية الفواحة، ويعتبر أحد المواد التي تحتوي على مضاد للجرايم، ويقوم بمكافحة المواد البكتيرية التي من الصعب علاجها، ويساعد في الحفاظ على الصحة العامة للفم، ويعتبر من أهم المواد الحافظة، ويدخل في تحضير الكريمات والمستحضرات التجميلية.

فوائد زيت القرفة للبشرة

يحتوي زيت القرفة على عدد كبير من الفوائد لصحة البشرة والجلد بشكل عام، فإنه يعمل على التخلص من الالتهابات الجلدية بمختلف أنواعها وأشكالها، حيث أنه يحتوي على مادة فعالة للغاية المعروفة باسم السينامالديهايد، الذي يعزز من فوائد الزيت لصحة البشرة والتخلص من اضطرابات الجلد، فإنه يحد من خطر إصابة الجلد بالبروتينات التي تعمل على التهابها، ومن الممكن استخدامه بشكل موضعي على الجلد، أو تناوله بالفم أو استنشاقه بالهواء.

أثار زيت القرفة الجانبية

على الرغم من الفوائد الكبيرة التي يقدمها زيت القرفة للبشرة والجسم بشكل عام، إلا أن الإفراط في تناوله من الممكن أن يتسبب في الأثار الجانبية له، والتي من الممكن أن تكون مضرة عليه، فمن الممكن أن يصيب زيت القرفة الجسم بالتسمم حال تناوله بالفم بكميات كبيرة، نظراً لاحتواء القرفة على نسبة عالية من الكومارين، الذي يعتبر من أبرز المكونات التي تتسبب في التسمم للكلى والكبد.