التخطي إلى المحتوى

يعد الرجيم الياباني اليوم من أحدث الأنظمة الغذائية التي لفت الانتباه لها مؤخرًا على صفحات الإنترنت، يُعرف باسم” The Morning Banana Regimen ” قام بابتكاره الصيدلي هيتوشي واتانابي، وقام بالترويج له بكتابه الذي أصدره من فترة ويحمل نفس الاسم، ومن بين الأسباب التي ساهمت في انتشار الحمية اليابانية أنها حققت نتائج هائلة لكثير من المتبعين لها، كما أنها بسيطة جدًا وغير مُكلفة.

قواعد الرجيم الياباني

القاعدة الأساسية في الحمية اليابانية هو تناول الموز في الصباح وشرب كميات كبيرة من الماء الدافئ على مدار اليوم، يقول المؤسس عن النظام أنه قام بتجربة الكثير من الأنظمة الغذائية ولكن لم ينجح أي منها فقام هو بمساعدة زوجته بابتكار نظامه الخاص، وبعد النجاح الهائل بدأ في نصيحة زبائن الصيدلة لكونه صيدلي بالنظام وبالفعل نجح الرجيم الياباني مع الكثيرين.

خطة النظام الياباني

تعتمد الخطة على التالي:

  • أولًا تناول موزة قبل وجبة الإفطار صباحًا
  • ثانيًا شرب كوب ماء دافئ بعدها على الفور.
  • ثالثًا عدم تناول أي شيء قبل تناول الماء والموز ولا بعد إلا بعد فترة من الوقت.
  • رابعًا عدم شرب المياه الغازية والحليب.
  • تناول وجبة العشاء قبل الثامنة مساءً.
  • النوم باكرًا قبل الساعة 12 منتصف الليل، فعدم النوم بشكل صحي مناسب يكسبك الوزن الزائد.
  • وجبة العشاء عبارة عن فاكهة وخضروات فقط.

فالموز يحمل نوعًا من النشا يساهم بشكل فعال في خسارة الوزن الزائد، وعند تناوله يصل للأمعاء الغليظة بشكل مباشر من دون الإذابة في الأمعاء الدقيقة، فيبدأ النشا بالتخمر عند وصولة للأمعاء الغليظة، وهنا تتحول البكتيريا إلى “أحماض دهنية قصيرة السلسلة”والتي تساهم بشكل فعال في تحسين وظائف الجهاز الهضمي وتغذية خلايا الجسم فيجعل المتبع للرجيم الياباني يشعر بالتحسن مع الوقت.

ولكن يجب عدم الإفراط في إتباعه واتبع قادة 80مقابل 2 أي تناول 80% من طبقك وأترك 20% منه، والانتظار 20 دقيقة بعد تناول الموز لو شعرت بالجوع في تلك الأثناء لا تتردد في أخذ موزة ثانية، كما أن شرب الماء الدافئ يعزز من عملية الأيض الخلوي.