التخطي إلى المحتوى

في الحقيقة الرقية الشرعية الصحيحة واحدة من أهم المواضيع المثارة في الفترة الأخيرة بعد إنتشار أخبار الدجالين والمشعوذين في المجتمعات العربية وهؤلاء مدعي العلم والمعرفة لابد من التصدي لهم بالحقائق والمعرفة والوعي وهذا يعني التفرقة بين ما هو حقيقي وصحيح في الرقية الشرعية وبين ما هو دجل ونصب وغير شرعي.

الرقية الشرعية الصحيحة

الرقية الشرعية هي عملية شرعية وسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم تهدف إلى التداوي بالقرآن الكريم وقد اهتمّ المسلمون قديماً وحديثاً بالرقية الشرعية، ويُقصد بها قراءة آيات من القرآن الكريم والأدعية الشرعية من السنة النبوية مع النفث والنفخ اللطيف والخفيف على الشخص المريض أو المراد رقيته في موضع الألم أو الوجع.

الرقية الشرعية من العين والحسد يوميًا

الحسد والعين حقٌ وحقيقة يؤمن بها المسلمون وثَبُت عنها وقد وقوعت وجاء ذكرها في القرآن والسُّنة النبوية،

قال تعالى: (وإن يكاد الذين كفروا ليُزلقونك بأبصارهم) [القلم: 51]،

قال النبي صلى الله عليه وسلم: الْعَيْنُ حَقٌّ، ولو كانَ شيءٌ سابَقَ القَدَرَ سَبَقَتْهُ العَيْنُ، وإذا اسْتُغْسِلْتُمْ فاغْسِلُوا) رواه مسلم.

ومن المحصنات من العين والحسد وفي باب الأخذ بالأسباب والوقاية من العين والحسد يستحبّ قراءة سورة الإخلاص، والمعوذتين بعد صلاتي الفجر وقبل صلاة المغرب ثلاثة مرّات وهي من لارقية اليومية المستحبة للمسلم.

العائن والمعين

العائن هو الشخص الذي قام بإلقاء العين والحسد على الشخص المعين وقد يعين العائن نفسه كما يعين غيره وقد يكون غير قاصدًا لأنّ العائن حسب اعتقاد المتخصصين شخص جبلت نفسه على الإعجاب والتمني لكل ما يراه من لباس أو متاع أو جمال.

وعلاج هذا الأمر كما علمنا الرسول الكريم بالتبريك وذكر الله وقول أشياء مثل  :

بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله اللهم بارك له فيما أعطيته وارزقني خيراً منه.

حكم الرقية الشرعية من العين والحسد

الرقية الشرعية جائزة بشروط صارمة وفاصلة وهي مثل أن تكون بالقرآن أو بالسُّنة فقط والدعاء بأسماء الله الحسنى وصفاته أو بالدعاء الشرعيّ والتوكّل على الله وعدم الاعتقاد في نفع الرقية دون الله مع وجوب الاعتقاد بأن الله وحده هو الضَّار والنافع.

قال عليه السلام: (لا بأس بالرُّقى ما لم تكن شِركاً)،

ومن المعروف أن أفضل الرقية هي تلك التي يرقي فيها الإنسان نفسه بنفسه فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يرقي نفسه كلّ ليلة.

كيفية الرقية الشرعية الصحيحة

يبدأ الراقي أولا بحمد الله والثناء عليه بصفاته وأسمائه عز وجل والاستعاذة من الشيطان الرجيم.

يبدأ كذلك بقراءة بعض السور والآيات بداية من فاتحة الكتاب – السبع المنجيات والسبع المثاني – من القرآن الكريم وبعد ذلك ما ورد في الرقية الشرعية من القرآن مثل الآيات الأولى من سورة البقرة وأواخرها، وأول آيتين من آل عمران، وآية الكرسي، وسورة الكافرون وسورة الإخلاص، والمعوذتين (سورة الفلق وسورة الناس).

يٌقرأ القرآن بصوت مسموع واضح ومرتّل مع التركيز في المعاني والمقصود من الآيات.

يجوز الجمع مع القرآن الكريم ببعض الأدعية الخاصّة بالرقية الشرعية التي وردت في السنة النبوية العطرة وهي كثيرة ومتنوعة وحسب الحالة والمرض والألم.

أشهر أدعية الرقية الشرعية النبوية

“أعوذ بكلمات الله التامّة من شر ما خلق”. ثلاث مرات

“أعوذ بالله وقدرته من شرّ ما أجد وأحاذر”. سبع مرات

“بسم الله أرقيك من كلّ شيء يؤذيك من شرّ كلّ نفس، أو عين حاسد، والله يشفيك، بسم الله أرقيك”

علاج المس والسحر والحسد

الرقية الشرعية المستخدمة في علاج المس والسحر والحسد هي ما سبق وقلناه لا زيادة فيه ولا نقصان فلا يوجد تمامئم أو همهمات ولا يوجد أي نوع من النجاسات أو الزيوت أو النباتات، علاج الحسد والسحر والعين فقط يحتاج إلى صلاح وتقوى وإيمان بالله وطهارة وقراءة القرآن وحذر من المستغلين وانضباط بالشرع والسنة النبوية.