التخطي إلى المحتوى

انتشرت الكثير من الأنباء التي تشير إلى قرار انخفاض أسعار البنزين والسولار وتوقعات الخبراء بإجراء تغيرات لصالح المواطن في الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد أن تدهورت أسعار النفط عالميًا بشكل أساسي نظرًا لأزمة كورونا التي اجتاحت كافة الدول وأدت إلى انهيار أسعار الخام، بالإضافة إلى الصراع المتواجد بين روسيا والسعودية حول قرار خفض الإنتاج لإنقاذ سوق النفط العالمية، ولهذا توقع الخبراء إنحفاض الأسعار للبنزين وللمنتجات البترولية على الصعيد المصري.

انخفاض أسعار البنزين والسولار

أكد خبير البترول الدكتور رمضان أبو العلا أنه طبقًا لقرار تسعير المنتجات البترولية في مصر فأن اللجنة تتحرك بناء على إرتفاع أو انخفاض الأسعار بنسبة 10 % فقط، ونظرًا للتراجع في أسعار النفط بسبب تداعيات كورونا، فأنه من المتوقع في تسعير البنزين الجاري أن يتم خفض الأسعار بنسبة ال 10 % ولكن الامر النهائي حاليًا بيد مجلس الوزراء حسب نظرته للوضع الراهن ونظرته المستقبلية للوضع الاقتصادية المصري.

لجنة التسعير التلقائي

تضم اللجنة التي تختص بالتسعير التي قامت الحكومة بتشكيلها في العام الماضي عدد من الأفراد والجهات المختصة التي بيدها إصدار القرار في خلال عشرة أيام من الشهر، أي أنه من المقرر أن يتم إعلان الأسعار الجديدة للبنزين اليوم وبدء العمل بها من الغد.

وعلق محمود محي الدين مبعوث الامم المتحدة موضحًا أن هذا الوقت هو الوقت الأنسب لخفض أسعار البنزين والسولار في مصر لانهيار أسعار البترول عالميًا حيث خسر البرميل أكثر من 70 % من قيمته، وأنه من المقرر أن يتم الإعلان عن قرار الانخفاض والذي سيساعد الكثير من الأفراد والاعمال.