التخطي إلى المحتوى

من المؤكد أن عيد الأضحى المبارك هو مناسبة يحتفل بها المسلمين في جميع أنحاء العالم في ذكرى التضحية التي قدمها النبي إبراهيم (ع) من إيمانه القوي بالله (سبحانه وتعالى) حيث أظهر إبراهيم (ع) استعداده للتضحية بإبنه إسماعيل (ع)، ولكن تم استبدال إبنه بكبش من قبل الله سبحانه وتعالى وكان هذا اختبار من الله لخضوع إبراهيم (عليه السلام) له حتى جعل التضحية من مظاهر الإحتفال في عيد الأضحى جزءًا دائمًا من حياة المسلم.

موعد عيد الأضحى المبارك

سيتم الاحتفال بـ عيد الأضحى 2019 يوم الاثنين الموافق 12 أغسطس 2019 وهذا هو التاريخ المبدئي حيث أن التاريخ الفعلي يتوقف على رؤية قمر ذي الحجة، وبالتالي في كل عام في العاشر من ذي الحجة يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم بعيد الأضحى المبارك 2019، وفي هذا اليوم يذبح المسلمون خروف أو عنزة أو جمل لتكريم ذبيحة إبراهيم.

ويهدف هذا الإحتفال بـ العيد المبارك إلى جعل المسلم أكثر فضيلة في أعماله لا ينبغي أن يكون المقصود فقط تقديم التضحيات؛ بل إنه يهدف إلى تعلم دروس خفية من التحرر من الرغبات الأنانية وإلى رفع مسلم من أي شيء يعيق قدرته على الوفاء بمسؤولياته كمسلم.

تتمتع الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة التي تسبق عيد الأضحى 2019 بأهمية كبيرة لأنها تهدف إلى تحفيز وتشجيع المسلمين على العيد ويجب على المسلم أن يبذل أقصى قدر من العبادات في هذه الأيام وبعد ذلك كتعبير عن الثواب.

الإحتفال بـ عيد الأضحى 2019 في الإمارات

في وقت سابق من هذا العام، أعلن مجلس الوزراء الإماراتي أن كلا من القطاعين العام والخاص سيكون لهما نفس العدد من العطلات الرسمية، وعيد الأضحى هو أحد المهرجانات الكبرى في الإسلام، الذي يحتفل به في العاشر من ذي الحجة، الشهر الأخير من التقويم القمري الإسلامي.

ويصادف عيد الأضحى، أو “عيد التضحية”، استعداد النبي إبراهيم للتضحية بابنه من أجل الإيمان بالله ويحتفل المهرجان من قبل 1.6 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم، ويخضع الاحتفال بـ عيد الأضحى المبارك لمظهر القمر وهذا هو السبب في اختلاف الاحتفال به من بلد إلى آخر.

ينظر المسلمون إلى عيد الأضحى على أنه “أيام ذكرى” لاستعدادهم لأوامر الله – كان النبي إبراهيم مستعدًا للتضحية بابنه وفقًا لأوامر ربه، ثم تدخل من قبل الملاك جبريل ليتوقف، وفي ذكرى هذا الحدث، يضحّي المسلمون بالحيوانات ويقسمونها إلى ثلاثة أجزاء – تحتفظ الأسرة بثلث الحصة؛ ويتم منح الثلث الآخر للأقارب والأصدقاء والجيران؛ والثلث المتبقي يعطى للفقراء والمحتاجين، وتستمر تضحية العيد حتى غروب الشمس في الثالث عشر من ذي الحجة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *