التخطي إلى المحتوى

ربما كان قرار المملكة العربية السعودية بفرض رسوم على المغتربين المقيمين بالمملكة –الصادر بيناير- من أكثر الموضوعات الحيوية في الآونة الأخيرة، وكانت يوليو الماضي بمثابة بؤرة اشتعال لسخط المغتربين حيث أنه كان بداية العمل بالقرار وبداية تحصيل الرسوم، ولكن الغريب ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، أن المملكة قد قامت بإلغاء القرار، وسنتعرف على تفاصيل حقيقة إلغاء رسوم العمالة الوافدة .

إلغاء رسوم العمالة الوافدة

وعلى خلافه أكدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أن ما تتداوله مواقع التواصل الاجتماعي من أنباء حول إلغاء القرار، ما هي إلا مجرد شائعات وليس لها أي أساس من الصحة، وإن ذلك القرار ربما يكون موضع دراسة بالنسبة للوزارة، ولكن لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن.

شائعات حول القرار

وربما كان حديث وزير العمل والتنمية الاجتماعية “أحمد بن سلمان ألراجحي” حول الفاتورة المجمعة، رسوم المراهقين، وضريبة القيمة المضافة، في اللقاء السنوي للجهات الخيرية بالمنطقة الشرقية، هو ما سبب لبس لبعض المواطنين، وأوحى بأن المملكة قد تلغي قرار فرض الرسوم علي المغتربين.

مستجدات القرار

وأصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بيان ينص علي أن الرسوم المفروضة علي العمالة الوافدة ستصل إلى  800 ريال شهريا، بالإضافة إلى أن الرسوم التي ستفرض علي مرافقين العمالة الوافدة ستتضاعف حتى تصل إلى 400 ريال شهريا مع بداية 2020، وأكدت الوزارة في بيانها أنها لا تخطط أبدا لتثبيت العائد المالي من المغتربين، أو حتى إلغاء رسوم المرافقين، لتنفي بذلك كل ما تتداوله مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات حول القرار.