التخطي إلى المحتوى

نعلن لكم حقيقة وفاة احمد الشقيري بعدما تم انتشار العديد من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تفيد بإصابته بنوبة قلبية أدت إلى وفاته مما تسبب في حزن كبير لدى محبي الإعلامي الكبير بجميع الدول العربية والذين طالما احبوا برنامج “خواطر” الذي استمر في تقديمه مدة عشرة سنوات سواء من خلال قناة دبي أو قناة mbc حيث ساهم البرنامج في رفع وعي الكثير من المتابعين خاصة الشباب لما يحتويه البرنامج على العديد من الإلهام لهم.

حقيقة وفاة احمد الشقيري

وقامت العديد من الصحف السعودية بنفي تلك الشائعات التي انتشرت من خلال مواقع التواصل، حيث أكدت على أن الإعلامي الشهير مازال يقيم في منزله بمدينة “دبي” في الإمارات، وانه بصحة جيدة، حيث أشارت التقارير بأن كل ما تم تداوله في هذا الشأن ليس له أي أساس من الصحة.

كما دعت الصحف جميع محبي الإعلامي بعدم السير وراء تلك الشائعات وعدم نشر أي أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي بدون التحقق من صحتها أولا وذلك لكي لا يتسبب في أذي نفسي سواء لعائلته أو أصدقائي أو محبيه من متابعين البرامج التي قدمها.

وولد الإعلامي السعودي في شهر يونيو بعام 1973، وقام بتقديم العديد من البرامج التي ساعدت في تطوير الشباب وتنمية ذهنهم بالإضافة إلى مناقشة العديد من القضايا التي تهم تلك الأجيال، حيث استطاع خلال تلك المدرة التي قدم فيها برنامجه جذب انتباه العديد من المشاهدين مما أدى إلى استمراره في تقديم العديد من المواسم.

وأصابت تلك الشائعات التي انتشرت بشكل كبير إلى حالة من الحزن لدى العديد من محبي الإعلامي الشهير والذي يتابع برامجه الكثير من الشباب بمختلف أنحاء الوطن العربي.

وتعد تلك ليست المرة الاولى التي تخرج فيها شائعة عن وفاة احمد الشقيري حيث سبق وان تم نشر تلك الشائعة من قبل على مواقع التواصل.

وحصل الإعلامي على شعبية كبيرة بعد أن قدم عشرة مواسم من برنامجه الذي أحبه الكثير والذي كان يبث خلال شهر رمضان ويحث فيه الشباب على العديد من القيم الجيدة.

مما جعل انتشار تلك الشائعة يتسبب في حالة من القلق لدى الكثير وخوفهم على ذلك الإعلامي الذي طالما احبه جميع المشاهدين في الوطن العربي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *