التخطي إلى المحتوى

الاحتفال الهستيري بالهدف القاتل الذي سجله منتخب الجزائر في مرمى نيجيريا في المباراة التي جمعت المنتخبين ضمن إطار مباريات الدور النصف النهائي في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 التي تستضيفها مصر، كاد أن يكلف منتخب “محاربو الصحراء” من هدف مباغت، لولا حكمة مساعد مدرب المنتخب الجزائري الذي فطن لذلك، وقد رصدت عدسات الكاميرات التصرف الحكيم الذي قام به، والذي أنقذ منتخب بلاده من هدف مباغت يمكن أن يقلب الموازين في تلك المباراة.

تصرف حكيم

مباراة الجزائر ونيجيريا
مباراة الجزائر ونيجيريا

بعد تسجيل منتخب محاربو الصحراء هدفهم القاتل في الثواني الأخيرة من زمن المباراة الأصلي توجه اللاعبون بشكل جماعي إلى مقاعد البدلاء والطاقم الفني باحتفال هستيري بالهدف، وقد تنبّه مساعد مدرب المنتخب الجزائري للأمر فاعترض للاعبين من منتخبه ومنعهم من الخروج من الملعب ودفعهم للبقاء في منتصف ملعب المنتخب النيجيري.

حيث أن خروج كافة لاعبي المنتخب الجزائري من ملعب المنتخب النيجيري، يمكن للاعبي نيجيريا لعب الكرة من منتصف الملعب بغفلة من المنتخب الجزائري وتسجيل هدف مباغت بهجمة مرتدة، وهذا ما حال دون تحقيقه فطنة وحكمة مساعد المدرب في لحظة الاحتفال الهستيرية.

تأهل الجزائر لنهائي بطولة أمم إفريقيا 2019

وكان منتخب محاربو الصحراء تأهل للمباراة النهائية لمسابقة أمم أفريقيا للمرة الثانية منذ تتويجهم باللقب على أرضهم عام 1990، وذلك بفوزهم على منتخب نيجيريا يوم الاحد الماضي بهدف مقابل لا شيء سجله الاعب رياض محرز في وقت قاتل من زمن المباراة حيث سجله في الدقيقة الخامسة من الزمن بدل الضائع ، بعد كان المنتخبان متعادلان إيجابيًا بهدف لكل منهما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *