التخطي إلى المحتوى

تعودت كل ربات البيوت على حفظ الخبز في الثلاجة لمدة طويلة لإعادة استخدامه، وتناوله في وقت لاحق بعد تسخينه من الثلج، ولكن مؤخراَ أكدت دراسات جادة في هذا الشأن أن هذه العادة في منتهى الخطورة على الصحة العامة للجسم، وتحذيرات الأطباء تم نشرها في المجلات العلمية الغذائية العالمية.

خطورة تجميد الخبز

أكد خبراء التغذية أن عملية تجميد الخبز بعد التسخين لأقصى درجة أثناء عملية التسوية، تجعل النشويات بالخبز يعاد ترتيب جزيئاتها بين هاتين المرحلتين التسخين الشديد، ثم التجميد، وتحويل الخبز إلى الصلابة ويفقد معها الكثير من نضارته، ويصبح أكثر تعرضاَ للتعفن، ووضعه في الثلاجة يجعل هذه العملية أسرع، وبالتالي يكون الخبز المتعفن خطراَ على الصحة الجسدية.

وأضاف خبراء الغذاء أن تفاعل الكيس البلاستيكي مع الخبز الساخن ثم تفاعله مع الثلج ينتج عنه مادة ديوكسين المسببة للسرطان، فضلاَ عن أن حفظ الخبز في الثلاجة بهذه الطريقة يفقد الخبز كثيراَ من قيمته الغذائية، والعناصر الهامة به حيث يمكن استبدال الأكياس العادية بأكياس ورقية لا تتفاعل مع الخبز.

نصائح الأطباء والخبراء

  • يجب استخدام أكياس معالجة، وليست الأكياس البلاستيكية العادية لأنها تتفاعل مع الخبز داخل الفريزر.
  • بعد إخراج الخبز المجمد من الفريزر يجب تركه فترة كافية ليفقد صلابته، والثلج تماماَ قبل البدء في تسخينه.
  • يفضل بشكل قاطع شراء الخبز الكامل غير المقطع لشرائح ليصبح أطول عمراَ في الثلاجة.