التخطي إلى المحتوى

يتساءل الكثير من المسلمين والمسلمات في الوقت الحالي عن دعاء الافطار في اليوم العاشر من شهر رمضان المبارك، لما له من أجر عظيم، نظراً أن الدعاء قبل الإفطار له أجر عظيم للغاية للغاية، وهذا الوقت يعد من أفضل الأوقات المستحب بها الدعاء ابتغاءً لوجه الله الكريم، ويُذكر أننا قدمنا لكم أدناه دعاء قبل الإفطار.

دعاء الإفطار في شهر رمضان، اليكم الآن متابعينا الكرام حيث يبحث عنه العديد من الأفراد وخصوصاً ببداية الشهر الكريم، علماً أنها بدأت في يوم الاثنين الماضي، حيث بدأ الناس في الصيام عن الشراب والطعام وكافة المحرمات، وعليك أن تعلم أنه من الأفضل أن تقول دعاء الإفطار قبل أن تفطر، فهو من الادعية المستحبة وملي بالكثير من المعاني الرائعة المتمثلة في توحيد الله تعالى وعن معاني الصيام والرزق الآتي من الله ، فإن الله عز وجل هو الكريم والغفور والرحيم.

دعاء الإفطار لشهر رمضان المبارك

نجد أن أيام شهر رمضان المبارك تمر بشكل سريع للغاية، لذلك عليك طوال أيام الشهر أن تسبح ربك وتصلي وتقوم بثواب كبير وصدقات وعليك بالقراء للقران الكريم مع أداء صلاة التراويح والدعاء، فإن ذلك له أجر عظيم عند الله سبحانه وتعالى، فاطلب منه المغفرة والرحمة ولا تضيع أجر وثواب هذه الأيام المباركة.

فإن شهر رمضان هو شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار، فلا تضيع وقتك بمشاهدة المسلسلات الرمضانية أو الفوازير وإعداد العديد من اصناف الطعام والشراب وغيرها من الأمور الأخرى.

بل يجب عليك أن تكثر من عبادتك إلى الله وأن تكثر من الدعاء،حيث يمكن الدعاء بهذه الادعية المباركة والتي تنير طريقك إلى الخير” اللهم أنك عفو تحب العفو فاعف عنا” بالإضافة إلى دعاء” اللهم اني لما انزلت إلى من خير فقير” وغيرها من الأدعية الأخرى التي تتمثل في أدعية الإفطار.

دعاء افطار شهر رمضان الكريم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا إِذَا رَأَيْنَاكَ رَقَّتْ قُلُوبُنَا وَكُنَّا مِنْ أَهْلِ الآخِرَةِ وَإِذَا فَارَقْنَاكَ أَعْجَبَتْنَا الدُّنْيَا وَشَمَمْنَا النِّسَاءَ وَالأَوْلادَ قَالَ لَوْ تَكُونُونَ أَوْ قَالَ لَوْ أَنَّكُمْ تَكُونُونَ عَلَى كُلِّ حَالٍ عَلَى الْحَالِ الَّتِي أَنْتُمْ عَلَيْهَا عِنْدِي لَصَافَحَتْكُمْ الْمَلائِكَةُ بِأَكُفِّهِمْ وَلَزَارَتْكُمْ فِي بُيُوتِكُمْ وَلَوْ لَمْ تُذْنِبُوا لَجَاءَ اللَّهُ بِقَوْمٍ يُذْنِبُونَ كَيْ يَغْفِرَ لَهُمْ قَالَ قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ حَدِّثْنَا عَنْ الْجَنَّةِ مَا بِنَاؤُهَا قَالَ لَبِنَةُ ذَهَبٍ وَلَبِنَةُ فِضَّةٍ وَمِلاطُهَا الْمِسْكُ الأَذْفَرُ وَحَصْبَاؤُهَا اللُّؤْلُؤُ وَالْيَاقُوتُ وَتُرَابُهَا الزَّعْفَرَانُ مَنْ يَدْخُلُهَا يَنْعَمُ وَلا يَبْأَسُ وَيَخْلُدُ وَلا يَمُوتُ لا تَبْلَى ثِيَابُهُ وَلا يَفْنَى شَبَابُهُ ثَلاثَةٌ لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ الإِمَامُ الْعَادِلُ وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ تُحْمَلُ عَلَى الْغَمَامِ وَتُفْتَحُ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَيَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ وَعِزَّتِي لأَنْصُرَنَّكَ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ.

التعليقات