التخطي إلى المحتوى

يبحث الملايين من المسلمين الآن عن دعاء العشر الأواخر من رمضان 1440 مكتوبة أعاده الله علينا وعليكم جميعا بكل خير، حيث مر علينا شهر رمضان المعظم كعادته سريعا وقارب على النهاية، ولذلك فقد اصبحت أدعية العشر أيام الأخيرة في رمضان وأفضل أوقاتها والدعاء المستجاب هي أهم الأمور التي تشغل بال الجميع الآن لعلهم يصادفون ليلة القدر التي ستكون أحد هذه الأيام حتي يتقبل الله منهم دعائهم وبعتق رقابهم من النيران.

الملايين يبحثون عن دعاء العشر الأواخر من رمضان مستجاب ومكتوب من أجل التضرع به إلى الله.

كما نعرف أن دعاء العشر الأواخر من رمضان له فضل كبير، حيث أن تلك هي ايام مباركة يقبل فيها الله سبحانه وتعالى الدعوات من سائر العباد.

تشهد المساجد في كل أنحاء الأرض الآن أعتكاف بعض المسلمين بداخلها للتفرغ للعبادات والتقرب إلى الله عز وجل في تلك الأيام المباركة لعلهم يصادفون ليلة القدر التي يعد الدعاء فيها خيرا من الدعاء على مدار ألف شهر كما قال الله في كتابه العزيز.

ادعية ليلة القدر مستجابة وفقا للسنة وعلاماتها والحكمة من اخفائها

الملايين من المسلمين يبحثون عن دعاء العشر الأواخر من رمضان مكتوب ومستجاب عبر “جوجل”، فنحن الآن نعيش في ليال مباركة ألا وهي العشر الاواخر من شهر رمضان التي يعتق الله فيها رقاب عباده الصالحين من النيران ويستجاب منهم دعواتهم.

أقرأ أيضا:

صلاة العشر الاواخر من رمضان وعدد ركعات وأفضل وقت لتأدية صلاة التهجد

ففي تلك الأيام العشر الأخيرة من رمضان يعتكف الناس المساجد ولا يخرجون منها حتي ليلة العيد، فيسبحون ويكبرون ويوحدون ومن الصلاة يكثرون وهم يمنون النفس بأن يتقبل الله منهم صالح الأعمال، فقد قال الله سبحانه وتعالى ” إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا”.

صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان وكيفية اقامتها بالخطوات وفضلها وعدد ركعاتها

دعاء العشر الأواخر من رمضان

اللهم يا رحمن يا معلم القرآن يا خالق الإنسان ومعلمه البيان.. سبحانك يا رب لا بشيء من الآئك يا رب نكذب.. فلك الحمد كله.. ولك الشكر كله.. وبيدك الخير كله.. واليك يرجع الأمر كله.. علانيته وسره.. انك على كل شيء قدير.. إنك على ما تشاء قدير.

  • نسألك يا ربنا من الخير كله عاجله وأجله ما علمنا منه وما لم نعلم.. ونعوذ بك يا ربنا من الشر كله عاجله وأجله ما علمنا منه وما لم نعلم.
  • نسألك يا ربنا العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا.. يا رب العالمين.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو كريم تحب العفو فأعفو عنا.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.
  • اللهم يا غنى يا حميد.. أغننا بحلالك عن حرامك.. وبطاعتك عن معصيتك.. وبفضلك وجودك وكرمك عمن سواك.
  • اللهم من عمل على عزة الإسلام والمسلمين فأعزه.. ومن عمل على ذلة الإسلام والمسلمين فأذله ..اللهم أذله في الدنيا والآخرة بقوتك وجبروتك يا جبار.
  • اللهم صل وسلم على سيدنا محمد في الأولين وفى الآخرين.. وفى كل وقت وحين.. وفى الملأ الأعلى إلى يوم الدين.
  • اللهم أرزقنا شفاعته.. وأوردنا حوضه.. ولا تحرمنا زيارته.. واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبداً.
  • اللهم يا قاضى الحاجات ويا مجيب الدعوات اقض حوائجنا وحوائج السائلين.
  • يا من أنزلت القرآن الكريم في ليلة القدر.. أكرمنا في هذه الليلة المباركة.. وألطف بنا في هذه الليلة المباركة.. وأجرنا من النار في هذه الليلة المباركة.. وانصرنا على القوم الكافرين ببركة هذه الليلة المباركة.

الادعية المستجابة في العشر الأواخر من رمضان

لا يقدر أحد من البشر أن يزعم بأن هناك أدعية محددة يقبلها الله سبحانه وتعالى، فكل الأدعية مقبولة بأذن الله أن توافقت مع شروط قبول الدعاء، الممثلة في الدعاء من القلب وفي خشوع والثقة في قدرة الله وغيرها من الأمور الشروط التي سنخبركم بها الآن.

شروط قبل الدعاء

  • الدعاء بإخلاص لله وحده لاغير.
  • الاعتماد والتوكل على الله وحده وعدم الاعتماد على أحد من البشر معه.
  • أن يكون المأكل والمشرب من الحلال، فسبحانه وتعالى لا يقبل إلا طيبا، كما قال الحديث النبوى الشريف والذي نقله أبي هريرة رضي الله عنه ” إنَّ اللهَ طيِّبٌ لا يقبلُ إلا طيِّبًا،…، ثم ذكر الرجلَ يطيلُ السَّفرَ . أشعثَ أغبَرَ. يمدُّ يدَيه إلى السماءِ. يا ربِّ! يا ربِّ! ومطعمُه حرامٌ، ومشربُه حرامٌ، وملبَسُه حرامٌ، وغُذِيَ بالحرام. فأَنَّى يُستجابُ لذلك؟) [صحيح مسلم]
  • الابتعاد عن المجاوزة في الدعاء، والدعاء بشيئ محسوم من الله سبحانه وتعالى مثل الخلود في الدنيا وما يشبهها.
  • حسن الظن بالله والثقة فيه، عن طريق دعاء الله وهو موقن بالإجابة.

الأوقات المستجابة للدعاء

دعاء الله متاح في أي وقت وقبول الدعاء من الله سبحانه وتعالى لا يتوقف على أي وقت كما قال سبحانه وتعالي في كتابه الكريم ” وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”، ولكن هناك أوقات محببة إلى الله سبحانه وتعالي ومنها الدعاء في الثلث الأخير من الليل، فقد نقل أبي هريرة رضي الله عنه حديث نبوي عن سيد الخلق محمد صلى الله عليم وسلم يقول ” يَنْزِلُ ربُّنا تباركَ وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا ، حينَ يَبْقَى ثُلُثُ الليلِ الآخرِ، يقولُ: من يَدعوني فأَستجيبُ لهُ، من يَسْأَلُنِي فأُعْطِيهِ، من يَستغفرني فأَغْفِرُ لهُ”، وكذلك أيضا دعاء الصائم قبل الإفطار، وكذلك الدعاء في صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان، وبعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس.

التعليقات