التخطي إلى المحتوى

دعاء ينصح به الأزهر ، نصح الأزهر الشريف كافة الأفراد في العالم من الإكثار بقول لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، ليرفع الله غضبه ومقته عن الشعب، وذلك بالتزامن مع الأوضاع والظروف الصعبة التي يعيشها الجميع في الوقت الحالي مع انتشار كورونا ذلك الوباء اللعين وتفشيه بسرعة كبيرة جدًا في داخل المواطنين.

دعاء ينصح به الأزهر

حيث قال الأزهر أنه يجب على كل مسلم ومسلمة الإكثار من دعوة سيدنا يونس عليه السلام، حيث :

قال اللهُ عزَّ وجلَّ: {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ} [الأنبياء: 87، 88].

يقولُ النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «دعوةُ ذِي النُّونِ إِذْ دَعا بها وهُو في بَطْنِ الحُوتِ: لَا إلَهَ إلَّا أنت سبحانَكَ إني كنتُ من الظَّالمينَ. لَم يَـدْعُ بها رَجُلٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا اسْتَجَابَ اللهُ لَه». أخرجَه أحمدُ والتِّرمذيُّ.

دعاء لرفع البلاء والوباء

ونشر الأزهر عبر صفحته الرسمية على فيس بوك هذا الدعاء بصوت عبدالزارق الشهاوي، داعيًا إلى الإكثار من ترديده :

اللهم يا عظيم السلطان، يا قديم الإحسان يا دائم النعماء، يا باسط الرزق، يا كثير الخيرات، يا واسع العطاء، يا دافع البلاء، يا سامع الدعاء، يا حاضراً ليس بغائب يا موجوداً عند الشدائد، يا خفي اللطف، يا حليماً لا يعجل، اللهم الطف بنا في تيسير كل أمر عسير فإن تيسير العسير عليك يسير فنسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة.

ردّدوا هذا الدعاء:اللهم يا عظيم السلطان ،يا قديم الإحسان يا دائم النعماء ، يا باسط الرزق ، يا كثير الخيرات ، يا واسع العطاء ، يا دافع البلاء ، يا سامع الدعاء ، يا حاضراً ليس بغائب يا موجوداً عند الشدائد ، يا خفي اللطف ، يا حليماً لا يعجل ، اللهم الطف بنا في تيسير كل أمر عسير فإن تيسير العسير عليك يسير فنسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة.#دعاء #كورونا آداء صوتي: عبدالرازق الشهاويطالب بمعهد العلوم الإسلامية- الأزهر الشريف

Gepostet von ‎الأزهر الشريف‎ am Freitag, 27. März 2020