التخطي إلى المحتوى

رامز جلال يستغل كورونا ، بدأ الفنان رامز جلال منذ عدة أشهر تصوير برنامجه الرمضاني الذي اعتاد على تقديمه في كل عام، ولكن سرعان ما تغيرت الفكرة لديه بعد أن ظهرت كورونا في دول العالم ووصلت إلى مصر، ليتم الاتفاق على تغيير الفكرة بالكامل وتصوير حلقات جديدة بفكرة جديدة مستغلًا الظروف الحالية.

رامز جلال يستغل كورونا

حيث يبدأ البرنامج باستدعاء الضيف لإجراء حوار معه على الهواء مع أحد الإعلاميين في مدينة الإنتاج الإعلامي، وعندما يتوجه الضيف إلى الحلقة يظهر على سائق السيارة بعض علامات التعب ويضايق الضيق، بالتحدث كثيرًا والاقتراب منه بشكل مستفز، ويصل الضيف إلى مدينة الإنتاج الإعلامي بعد معاناة ويكون السائق مع معدي البرنامج في استقباله، ويظهر عليه أيضًا علامات التعب.

بدء علامات التعب على السائق

ثم يأتي مقدم البرنامج للترحيب بالضيف داخل الغرفة ليبث فيه بعض الطمأنينة بأن الأمور على مايرام، ولكن يخبره أحد الأفراد أنه لابد أن يخضع الضيف لتحليل للشك في إصابة الضيف بكورونا، وهذا يثير رعب الضيف، ولكنه يتوجه رغمًا عنه للمركز الطبي في قمة الذعر والقلق، ويتعرض الضيف لاستفزاز كبير من الأطباء في الغرفة الطبية على أساس أنه مريض ويعدي الأفراد.

نهاية مقلب رامز جلال

يأتي رامز جلال في النهاية وهو مرتدي لكافة الملابس الوقائية التي تخفي ملامحه ليسحب العينة من الضيف ويبدأ في الحديث معه عن الأعراض التي من الممكن أن يشعر بها في الساعات المقبلة بكل استفزاز وسخرية إلى أن يخرج الضيف عن شعوره بسبب الاستفزاز، وبعدها يكشف له رامز عن هويته وينتهي المقلب.