التخطي إلى المحتوى

لا شك أن السمنة المفرطة تقلل من جاذبية الفرد وتخلق لديه حالة من عدم الرضا عن شكله، وقد تصيبه بالكثير من الأمراض النفسية والعضوية مثل أمراض القلب وضغط الدم والشرايين، ولهذا يعتبر الوصول إلى الوزن المثالي أمرًا ضروريًا يبحث عنه الكثيرين؛ من خلال البحث في أنظمة الرجيم المختلفة؛ ومنها رجيم الكيتو الذي يعتبر أسرع نظام تخسيس توصل إليه الأطباء.

ما هو رجيم الكيتو  ؟

هو عبارة عن نظام غذائي غني بالبروتين والدهون، ويعتمد على تقليل الكربوهيدرات في الطعام، فعندما تأكل أقل من 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا، سينفد الوقود من جسمك (سكر الدم)، وهذا عادةً ما يستغرق 3 إلى 4 أيام تقريبًا، بعدها  سيبدأ الجسم في تكسير البروتين والدهون للحصول على الطاقة، مما يؤدي إلى خسارة وفقدان الوزن. جدير بالذكر أن نظام الكيتو الاسبوعي هو نظام غذائي قصير الأجل يركز على فقدان الوزن، بدلاً من السعي لتحقيق الفوائد الصحية اللازمة للجسم.

اكلات نظام الكيتو دايت

  • الأسماك: تعد الأسماك والمحار من المصادر الجيدة للفيتامينات والمعادن والأوميغا 3، فهناك أنواع كثيرة من المأكولات البحرية خالية من الكربوهيدرات أو منخفضة للغاية في نسبة وجودها.
  • اللحوم والدواجن: تعتبر من الأطعمة المناسبة لــ ريجيم الكيتو ؛ فهي لا تحتوي على الكربوهيدرات وهي غنية بالبروتين عالي الجودة والعديد من العناصر الغذائية. اللحوم التي تُغذى على العشب هي الخيار الأكثر صحة.
  • الخضروات: تعتبر الخضروات من الأطعمة الأساسية في أنظمة الدايت ؛ فهي مغذية ومتعددة الاستخدامات وقد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض؛ كما أن نسبة الكربوهيدرات الصافية في الخضروات غير النشوية تتراوح 1-8 غرام لكل كوب، وهي نسبة منخفضة، يمكن استخدام الخضروات كبدائل للأطعمة التي تحتوي على نسبة كربوهيدرات عالية. على سبيل المثال، يمكن استخدام القرنبيط بدلًا من الأرز أو البطاطا المهروسة، ويمكن تناول الكوسا والقرع كبديل طبيعي للسباجيتي في نظام الكيتو الاسبوعي .
  • البيض: يحتوي البيض على أقل من غرام واحد من الكربوهيدرات، ويمكن أن يساعدك على البقاء ممتلئًا لساعات. كما أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية وقد تساعد في حماية صحة العين والقلب.
  • الجبن والزبادي: فالجبن غني بالبروتين والكالسيوم والأحماض الدهنية المفيدة ، ومع ذلك يحتوي على كمية قليلة من الكربوهيدرات، كما يحتوي كل من الزبادي العادي والجبن الريفي على 5 غرامات من الكربوهيدرات لكل وجبة، وقد أظهرت الدراسات أنها تساعد في تقليل الشهية وتعزيز الامتلاء.
  • زيت جوز الهند: فهو غني بالزيوت الثلاثية المتوسطة MCTs، والتي يمكن أن تزيد من إنتاج الكيتون الذي يعتمد عليه نظام الكيتو. بالإضافة إلى ذلك، قد يزيد الزيت من  معدل الأيض ويعزز فقدان الوزن والدهون في البطن.
  • الزيتون وزيت الزيتون: حيث يحتوي زيت الزيتون البكر على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة الأحادية ومضادات الأكسدة الصحية، وهو مناسب للسلطة والمايونيز والأطعمة المطبوخة.
  • المكسرات والبذور: المكسرات مثل الجوز واللوز والفستق والكاجو، والبذور مثل بذور الكتان والشيا صحية للقلب وغنية بالألياف، وقد تؤدي إلى شيخوخة أكثر صحة؛ حيث أنها توفر 0-8 غرام من الكربوهيدرات الصافية لكل أوقية.
  • التوت: وهو من الفواكه منخفضة الكربوهيدرات وعالية الألياف، كما إنه غني بالعناصر الغذائية التي قد تقلل من خطر الإصابة بالأمراض، ويوفر 5-12 غرام من الكربوهيدرات الصافية لكل 3.5 أوقية.
  • الأفوكادو: يحتوي الأفوكادو على 2 غرام من الكربوهيدرات الصافية لكل وجبة، وهو غني بالألياف والعديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك البوتاسيوم. بالإضافة إلى ذلك، فإنه من الفاكهة المفيدة  لصحة القلب.
  • الزبدة والقشدة: الزبدة والقشدة من الدهون الجيدة التي يجب تضمينها في رجيم الكيتو ؛ حيث يحتوي كل منها على كميات ضئيلة فقط من الكربوهيدرات لكل وجبة، ولها تأثيرات مفيدة على صحة القلب عند تناولها باعتدال.
  • القهوة والشاي: لا تحتوي القهوة غير المحلاة أو الشاي على الكربوهيدرات، ويمكن أن تساعد في زيادة معدل الأيض، وكذلك تحسين الأداء البدني والعقلي، كما يقلل كلٍ منهما خطر الإصابة بمرض السكري.
  • الشوكولاته الداكنة والكاكاو: تحتوي الشوكولاته الداكنة على 3-10 غرامات من الكربوهيدرات الصافية للأوقية، وهي غنية بمضادات الأكسدة وقد تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

اضرار نظام الكيتو

يعتبر نظام الكيتو مثل أي حمية غذائية لها فوائد وأضرار، وهذه هي بعض الآثار الجانبية التي قد يشعر بها من يسيرون على هذا النظام:

  • العطش الشديد
  • كثرة التبول
  • تسارع دقات القلب
  • الشعور بالإعياء والجوع
  • الارتباك والقلق
  • الشعور بالدوار
  • التعرق والقشعريرة

يمكن استخدام رجيم الكيتو لتحقيق فقدان الوزن، ومراقبة نسبة السكر في الدم، وغيرها من الأهداف ذات الصلة بالصحة لأنه أسرع نظام تخسيس ، ومن الجيد أنه يشمل في مكوناته مجموعة واسعة من الأطعمة المغذية واللذيذة والمتعددة، ولكن يجب الموازنة في تناول كافة الأطعمة حتى لا تتأثر صحة الجسم بغياب نوع من العناصر الغذائية الهامة أثناء عمل الرجيم، ويفضل مراجعة الطبيب لأنه قد لا يناسب بعض المرضى.