التخطي إلى المحتوى

أغلبنا يعلم كم هي عديدة فوائد زيت الزيتون، ويستخدمونه مع الكثير من المأكولات لما له من تأثير إيجابي على الصحة، نظرا لما يحتويه من أحماض دهنية مفيدة بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية التي تكافح السرطان، وفي أحد الدراسات العلمية الحديثة تم إثبات أن أغلب من يستخدمون زيت الزيتون يتمتعون بصحة جيدة بالمقارنة بمن لا يستخدمه على الإطلاق. ومن أهم المعتقدات عن زيت الزيتون أنه غير مناسب لعمليات القلي والطهي ولا يفضل تعرضه للتسخين، ولكن مؤخرا انتشرت بعض الأقاويل التي ذهبت إلى عكس ذلك.

في بداية المقال نود أن نؤكد أن هذه واحدة من دراسات كثيرة أجريت على صلاحية زيت الزيتون لعمليات الطهي، وبعضها يؤكد أضرار تسخينه، والبعض الآخر يذهب إلى أنه لا ضرر من ذلك، لذلك ننقل لكم نتيجة أحد هذه الدراسات الحديثة حتى يتم حسم هذا الجدل علميا بشكل مؤكد.

هيا بنا نرى معكم أي الخيارين هو الخيار الصحيح؟

زيت الزيتون

تأثير درجات الحرارة العالية على زيت الزيتون: تقوم درجات الحرارة العالية بالتأثير الضار على الزيتون، الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون الغير مشبعة مثل الفول الصويا والكانولا.

الزيوت النباتية والسرطان: عند تعرض الزيوت النباتية لدرجات الحرارة العالية تقوم باطلاق بعض المواد الضارة مثل بيروكسيدات الدهون والالدهيدات التي تسبب السرطان عن طريق استنشاقه عند طهي الطعام.

ومن هنا نصل معكم إلى النقطه الهامه وهي تأثير الحرارة على زيت الزيتون، حيث أنه طبقا للابحاث والدراسات التي تمت مؤخرا، توصلت إلى أن زيت الزيتون من الزيوت المستقرة عند تعرضها لدرجات حرارة عالية حيث يعمل على مقاومة درجات الحرارة العالية نظرا لاحتواء نسبة الدهون المكونة له على 73% من الدهون الأحادية الغير مشبعة منها 11% دهون غير مشبعة و 14% دهون مشبعة.

فوائد زيت الزيتون

نقطة الدخان: وهي النقطة التي تبدأ بها الدهون بالتحول إلي دخان عند درجة حرارة معينة، وهي الميزة التي تجعله مناسب للطهي أي تعريضه لدرجة الحرارة، وتصل هذه النقطة عند درجة حرارة من 190 ل 207 درجة مئوية.

الاستقرار التاكسدي: وهو مقاومة الدهون تفاعلها مع الاكسجين، حيث اكتشف أن تعرض الزيت لدرجة حرارة عالية تصل إلى 180 درجة مئوية لمدة 36 ساعة يعمل على تقليل مضادات الاكدية وفيتامين E، ولكن تظل مادة ال “أليوكنثال” نشطة وهي المادة التي تعمل كمضاد للالتهابات.

مضادات الأكسدة وفيتامين E: يحتوي زيت الزيتون عل مضادات الاكدسه وفيتامين E، ويتم إنتاج هذه المواد عند إنتاج زيت الزيتون من ثمرة الزيتون، حيث يحدث لها كبس أول في درجة حرارة تكون أقل من 38 درجة مئوية، وتعمل هذه المواد على حماية الجسم من الأمراض، حيث تقوم بالعمل على مكافحة الجذور الحرة.

مضاد للالتهاب: تعمل مادة الـ “أليوكنثال” على التخلص من الالتهابات، ولكن وجد أنه عند تعريض الزيت لدرجة حرارة عالية تصل إلى 240 درجة مئوية خلال 90 دقيقة تعمل على تقليل هذه المادة بنسبة 19%، واثبت ايضا ان تسخين الزيت ليس له اي اضرار على الصحة سوي تغير طعمه فقط.
أيضا وجد أن زيت الزيتون زيت مناسب الطهي والتسخين وغير مسبب لأي أمراض مثل الزيوت النباتية، اي يمكنكم استخدامه سواء بارد او ساخن للطهي بل له مميزات ايضا حيث يعمل على ازالة الالتهابات و يحتوي علي مضادات الاكسدة وفيتامين E.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *