التخطي إلى المحتوى

مشكلة فراغات الشعر هي واحدة من المشاكل التي يتَسبب فيها تساقط الشعر، التي تؤثر على الشكل خاصةً وإن كانت في مقدمة الرأس، تَختلف أسبابها من شخص لآخر، فيُمكن أن يَكون السبب مرضي مثل الإصابة بداء الثعلبة، أو أحد الأمراض الجلدية الأخرى، أو ناتج عن اتباع بعض العادات السلبية مثل القيام بشد الشعر بطريقة واحدة بعنف، ولهذا يجب تحديد السبب لمعرفة تحديد العلاج.

علاج فراغات الشعر ومنع التساقط

يُعد العلاج الرئيسي والأول الذي يجب الخضوع له هو القيام بأخذ كورس علاجي للقضاء على الأمراض التي تسببت في حدوث تلك المشكلة مثل تناول الأدوية المضادة للالتهاب، أو التوقف عن الأدوية التي تُسبب تساقط الشعر، والمداومة على تناول بعض الأدوية مثل المينوكسيديل لمدة لا تقل عن ستة أشهر، فهو يُوقف التساقط ويُساعد في تَحفيز بصيلات الشعر على الإنبات من جديد.

يوجد أنواع مختلفة من الأدوية التي تُساعد في علاج مشكلة الصلع، مثل الفيناستريد، وديتاستيريد، ولكن أيضاً لن يَكون خيار العلاج بالأدوية هو الحل، لأنه يُمكن الخضوع لعلاج مشكلة فراغات الشعر بعملية الزراعة، أو القيام بالعلاج بالليزر، حتى أنه يُمكن اللجوء لتناول العقاقير الطبية والأدوية التي تَعمل على تغذية الشعر من الجذور وتٌحفزه على النمو مثل الكالسيوم، والحديد ومجموعة فيتامين ب، والزنك.

في السابق كانت مشكلة فراغات الشعر من المشاكل الصعبة التي لا يوجد حلاً لها ولكن الآن أصبحت الطرق مُختلفة ونتائجها رائعة، لذا يجب معرفة السبب واختيار الطريقة المثالية التي تَقضي على تلك المشكلة من أساسها، والنتيجة ستَكون فعالة بكل تأكيد.