التخطي إلى المحتوى

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، ولها أنواع متعددة ومن أشهرها زكاة الفطر التي أمرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام بإخراجها في آخر يومين من شهر رمضان.

لزكاة الفطر فضائل لا تعد ولا تحصى إذ تنقي الروح وتسد الخلل الحاصل في الصيام طوال سهر رمضان ليحصل المسلم على الثواب كاملاً، بالإضافة لذلك تنشر روح الود والمحبة والرأفة بين المسلمين، وإليكم أبرز ما تحتاجونه من معلومات عن إخراج زكاة الفطر لهذا العام 2019.

اقتربنا من نهاية شهر رمضان المبارك ومن هنا يبدأ الكثير بالتساؤل عن القيمة المحددة لزكاة الفطر، لذا حرصنا على تقديم كل التفاصيل المتعلقة بها  لتكون مرجع للمسلمين جميعاً وعن الموعد المقرر إخراجها فيه، وإليكم ما يلي.

يجب على المسلمين الإسراع بإخراج زكاة الفطر خلال تلك الأيام المباركة، حيث اقترب شهر رمضان على الإنقضاء وذلك ليتمكن الفقراء والمساكين من سد احتياجاتهم قبل حلول عيد الفطر المبارك، وليتم سد الثغرات التي وقع فيها المسلم أثناء شهر رمضان.

هناك الكثير من الأحاديث النبوية التي حثت المسلمين على إخراج زكاة الفطر، هذا ونحرص على تقديم تلك الأحاديث يومياً لتشجيع المسلمين على اتباع أقوال وأفعال النبي صلى الله عليه وسلم :

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ: “مَا أَخْرَجْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ إلَّا صَاعًا مِنْ دَقِيقٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ سُلْتٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ زَبِيبٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ أَقِطٍ”. فَقَالَ ابْنُ الْمَدِينِيِّ لِسُفْيَانَ: يَا أَبَا مُحَمَّدٍ، إنَّ أَحَدًا لَا يَذْكُرُ فِي هَذَا الدَّقِيقَ، فَقَالَ: بَلَى، هُوَ فِيهِ

قيمة زكاة الفطر 2019 :

فرض الله سبحانه وتعالى زكاة الفطر على كل المسلمين الفقير منهم والغني لتسود بينهم روح المودة والترابط والرحمة،  وتجدر الإشارة إلى أنها فرضت على المقتدر والحكمة من مشروعيتها تكمن في سد الخلل الحاصل في الصيام أثناء شهر رمضان فيتم تنقية النفوس بها.

وفيما يتعلق بمقدارها فلها نسبة ومقدار معين يتم تحديده وفقاً لما تقرره دار الإفتاء في كل بلد، هذا وأخبرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام بأن مقدارها يكون صاعاً من تمر وصاعٌ من شعير، وهناك رأي فقهي أجاز إخراج زكاة الفطر نقداً تسهيلاً وتيسيراً على المسلمين.

أكدت دار الإفتاء المصرية بأنه لا بأس من زيادة مقدار الزكاة عن القيمة التي قررتهت وذلك إن كان المسلم قادراً على ذلك، ففي زيادتها بركة وخير للمسلمين جميعاً وتوثيقاً لرابط الحب والمودة فيما بينهم.

نود أن نؤكد مراراً وتكراراً بأن زكاة الفطر يمكن إخراجها حتى ليلة عيد الفطر المبارك، فالمقصد منها هو إخراجها خلال تلك الفترة لتكون جبراً للمساكين والفقراء قبل حلول العيد، وليسود جو المودة والحب والسلام بين الفقراء والأغنياء.

ما حددته دار الإفتاء بشأن ذكاة الفطر 2019 :

نشرت دار الإفتاء المصرية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مؤكدةً الآتي :

  •  زكاة الفطر لهذا العام 1440 ھ تبلغ كحد أدنى للفرد الواحد حوالي 13 جنيهاً.
  • كما ألمحت بأنه يجب إخراجها حتى قبل صلاة عيد الفطر المبارك.
  • وأضافت أيضاً بأن الفقير الذي لا يجد قوت يومه يمكنه لا يجب عليه إخراج الزكاة.
  • ولا مانع شرعاً بالنسبة للمقتدر أن يعجل بإخراجها من أول دخول شهر رمضان.

موعد زكاة الفطر 2019 :

الجدير بالذكر أن زكاة الفطر سمينت بذلك لأنها تخرج عن الصائمين إذ يتوجب على كل رب أسره أن يعجل بإخراجها قبل انقضاء شهر رمضان، وينصح بأن يتم إخراجها قبل العيد بيوم أو بيومين والرأي الصحيح الذي أجمع عليه أغلب العلماء هو أن موعدها يكون بدءاً من ليلة الثامن والعشرين، والدليل ما فعله الصحابة إذ كانوا يخرجونها قبل العيد بيوم أو بيومين، وهنا يجب أن نقتدي بهم ونسير على خطاهم لننال رضا الله عز وجل ورضوانه.

دليل مشروعية زكاة الفطر :

ها هي أيام معدودة وينتهي شهر رمضان المبارك، لذا نود أن ننبه أذهان المسلمين بضرورة الاسراع بإخراج زكاة الفطر لمستحقيها قبل ان ينقضي الشهر المبارك، وندعو الله تبارك وتعالى ان يتقبل منا ومنكم، ونترككم مع دليل مشروعية زكاة الفطر :

عَن ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: “فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ زَكَاةَ الْفِطْرِ مِنْ رَمَضَانَ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى الْعَبْدِ وَالْحُرِّ، وَالذَّكَرِ وَالْأُنْثَى، وَالصَّغِيرِ وَالْكَبِيرِ مِنَ الْمُسْلِمِينَ”. رَوَاهُ الْجَمَاعَةُ.