التخطي إلى المحتوى

كثرت عمليات البحث عبر محرك البحث جوجل لمعرفة لماذا رفض النبي محمد صلّ الله عليه وسلم أكل لحم الأرنب رغم أنه حلال ؟، حيث ذكرت الكتب أن الرسول صلّ الله عليه وسلم عُرض عليه لحم الأرنب ولكنه رفض تناوله، على الرغم من أن أكله حلالًا وليس حرامًا، فالأرنب مثله مثل باقي اللحوم يتم أكله وتناوله بشكل طبيعي وبطرق مختلفة، ولكن الرسول رفض ذلك، وهذا ما سنوضحه سويًا عبر موقعنا النيل الإخباري.

لماذا رفض النبي محمد صلّ الله عليه وسلم أكل لحم الأرنب

هناك الكثير من الأطعمة التي حرمها الله سبحانه وتعالى بطريقة واضحة ومباشرة وجاءت بها آيات قرآنية واضحة، ولكن تحير الكثيرين حول مسألة أكل لحوم الأرانب، ولماذا رفض النبي محمد صلّ الله عليه وسلم تناولها، على الرغم من أنها من الأطعمة الغير مُحرمة.

روي عن الإمام الترمذي عن حبان بن جزء عن أخيه خزيمة بن جزء رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله ما تقول في الأرنب؟ قال صلّ الله عليه وآله وسلم: “لا آكله ولا أحرمه” قال: فقلت: ولم يا رسول الله؟ قال: “إنى أحسب أنها تدمي” أي تحيض.

ومن هذا الحديث يتضح لنا أن الرسول صلّ الله عليه وسلم لم يأكل الأرانب ولكنه لم يحرمه في الوقت ذاته، ولكنه رفض تناوله لسبب آخر غير التحريم وهو أن نفسه تعافه.

فوائد لحم الأرانب الصحية

لتناول لحم الأرانب العديد من الفوائد الصحية والتي من بينها :

ـ تقوية القلب، حيث أن لحومها صحية وينصح الأطباء بتناولها في حالة الإصابة بالأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية، لأنها لا تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وهذا يساعد على الوقاية من أمراض تصلب الشرايين.

ـ حماية مرضى الأنيميا من زيادة المرض، ذلك لأن لحم الأرانب يحتوي على نسبة عالية من معدن الحديد وهو مهم للغاية لمرضى فقر الدم، بالإضافة إلى إحتواءه على كمية عالية من البروتينات التي تساعد على إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم.

ـ توازن ضغط الدم، لإحتواءه على نسبة عالية من الصوديوم، فإذا تناوله الفرد في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم يساعد ذلك على توازن الضغط.

ـ يساهم في بناء العضلات، حيث أن تناوله مع ممارسة رياضة كمال الأجسام تساهم في بناء كتل عضلية، فهو يحتوي على نسبة عالية من البروتينات ولا يحتوي على الدهون.