التخطي إلى المحتوى

موعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية رسميا يوم الثلاثاء المقبل، ونترقب الآن عمليات الفرز المبدئي وإعلان النتائج الأولية في “رئاسيّات 2019” بالداخل والخارج عقب غلق صناديق الاقتراع رسمياٌ، وتنويه الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن بدء إعلان النتائج الأولية الغير رسمية للانتخابات الرئاسية في تونس، والتي ستنشر إلكترونياً على الشاشات المتواجدة بمراكز الاقتراع، أو من خلال التقارير الإحصائية عبر موقع الهيئة والمواقع الرسمية، فيما تناولت العديد من وكالات الأنباء رصد نسبة المشاركة في الانتخابات 2019، ومقارنتها بمثيلتها عن عام 2014.

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تعلن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التونسية 2019، بعد انتهاء الجولة الأولى، وسيخوض انتخابات الإعادة أو الجولة الثانية لحسم السباق على مقعد الرئاسة بين اثنين من المرشحين، هما المرشح الرئاسي نبيل القروي، والمرشح الرئاسي قيس سعيد وجولة الإعادة ستحسم النتائج النهائية.

تتواصل حالياً عمليات الفرز الأولية لعد أصوات الناخبين بمراكز الاختراع، وتتوالي ظهور نتائج الفرز المبدئية غير الرسمية من جميع المناطق، والتي سيتم حصراها ومراجعتها رسمياً من خلال الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ثم الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية 2019 في تونس يوم الثلاثاء المقبل، وحول نسبة المشاركة في الانتخابات فقد وصفت بالمحدودة، حيث قد تصل نسبة مشاركة الناخبين في رئاسيّات 2019 بالداخل إلى حوالي 30% في حين كانت النسبة المناظرة في رئاسيّات 2014 حوالي 62%.

نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية 2019

تعلن نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية على موقع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حال انتهاء عمليات الفرز ثم المراجعة واحتساب الأصوات الصحيحة والباطلة ونسبة المشاركة في انتخابات الرئاسة تونس 2019، وكانت اللجان الانتخابية قد باشرت عمليات عدّ وفرز أصوات الناخبين منذ الساعة السادسة مساءً بتوقيت تونس على حسب ما سرح به عضو الهيئة العليا أنيس الجربوعي للإذاعة التونسية، وسنوافيكم بما يتوافر من أخبار من المواقع الرسمية.

نسبة المشاركة في الانتخابات التونسية

أحدث التصريحات عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على لسان رئيسها السيد “نبيل بفون”، والتي نقلتها بعض وسائل الإعلام المرئية في تونس، أشارت لنسبة مشاركة الناخبين في الداخل والتي بلغت 45.02%، والنسبة نفسها لمشاركة المقترعين في الخارج 19.7 بالمائة ضمن النتائج الأولية لعمليات الفرز.