التخطي إلى المحتوى

لقى نبأ وفاة ريم العبد الله وشقيقتها الحزن ممن سمع هذا الخبر، حيث انتشر الخبر على مواقع  التواصل الاجتماعي أنهم لقوا مصرعهم في حادث مأساوي أليم، وذلك في المملكة العربية السعودية، وذلك في حادث سيارة، أثناء قيادة ريم سيارتها الخاصة برفقة شقيقتها غادة العبدالله، وكانوا تحديداً في مدينة الرياض، وقد تأثروا بالكثير من الجراح التي أدت لوفاتهم.

انتشرت شائعة وفاة الفنانة ريم عبدالله على مواقع التواصل الاجتماعي، لتأتي الفنانة السعودية وترد على هذه الشائعة أنها لا تتعرض لحادث، وإنما الأمر مجرد تشابه اسماء فقط بين لقب شهرتها وبين فتاة تحمل هذا الاسم، ومن الجدير ذكره أنها شاركت في مسلسل العاصوف في الماراثون الرمضاني الماضي، وحققت نجاح ساحق، ونالت مكانة عظيمة في قلوب الجماهير السعودية.

وفاة ريم العبدالله وشقيقتها

من الجدير ذكره أن رواد مواقع السوشيال قد قاموا بنعي ريم العبدالله وأختها إثر وفاتهم، وهم يعتبرون في داخل أنفسهم أن من توفت هي الفنانة الشهيرة ريم عبدالله، ولكن الأمر ليس هذا كما يعتقدون، فالفنانة مازالت على قيد الحياة، وهذا اسم شهرتها، وليس اسمها الحقيقي، بل اسمها الحقيقي هو نورة العتيبي، ومن توفت شخصية عادية للغاية ليس لها علاقة بالفن.

حقيقة وفاة الفنانة نورة العتيبي الشهيرة بريم

من الجدير العلم به أن نورة العتيبي مازالت على قيد الحياة، ولكن يعتقد الكثير من الناس في الوطن العربي أنها توفت إثر الخبر الذي انتشر عن وفاة فتاة تُسمى “ريم العبدالله”، ونعاها أعداد هائلة من وراد التواصل الاجتماعي على الفيس بوك وتويتر، قائلين في نعيهم.

  • لاحول ولاقوة الا بالله ربي ارحمهم واغفرلهم وعوضهم بشبابهم بالجنه واجبر مصاب ذويهم اللهم كثر الموت فالطف بنا وارحمنا واغفرلنا اذا صرنا الى ماصروا اليه انا لله وانا اليه راجعون.
  • يارب اغفرلهما وتجاوز عنهما وثبتهم على القول الثابت و اجبر كسر قلوب ذويها جبراً يتعجب منه أهل السماء والأرض ، اللهم عاملهم بما أنت أهله، ولا تعاملهم بما هم أهله”.
  • اللهم ان موتهم كان كسراً لقلبي ف يارب اجبر هذا الكسر بلقاءه في الجنه ، اللهم اغفر لهم وارحمهم ، اللهم إني اشتقت لميت لايعوض ولا يعود اللهم ارحم وجه لم تختفي ملامحه من ذاكرتي وصوت لم يفارق مسامعي اللهم اجعلهم مبتسمين في جنتك يارب ياكريم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *