التخطي إلى المحتوى

تعد مخلفات البناء من الأمور المزعجة للدولة والتي تعتبر إهدار للأموال في حالة هدم العقارت، لذلك قامت الدولة برئاسة مجلس النواب بإصدار القانون 17 لسنة 2019 من أجل التصالح مع الدولة من خلال عدة بنود فيما يعرف بـ قانون التصالح في مخالفات البناء وذلك بهدف تيسير الأمور وعدم إهدار الأموال، وقد صدق رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي على التعديلات التي تمت إضافتها على عقود التصالح مع الدولة على الأبنية المخالفة طبقا للقانون.

موعد تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء

لقد تم تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء في 8 يناير 2020، ويتم ذلك من خلال قيام كل محافظة بتطبيق قيمة سعرية لكل متر في المباني المخالفة حتى يتم التصالح، ويختلف سعر كل متر من محافظة لأخرى ومن منطقة لأخرى، فمثلا نجد أن سعر المتر في محافظة يقدر بحوالي 1000 جنيه، بينما يقدر في منطقة أخرى ب 2000 جنيه، لذلك فإن المحافظات هي التي تقوم بتحديد سعر المتر في المباني المخالفة وفي حالة رغبة صاحب البناء المخالف يقوم بدفع الأموال واتمام إجراء لتصالح.

نص قانون التصالح في مخالفات البناء

  •  الماده الأولى من قانون التصالح في مخالفات البناء تنص على حظر التصالح في هذه المخالفات:
  • مخالفات السلامة الإنشائية للبناء.
  • التعدي علي حقوق الارتفاق المقرره وخطوط التنظيم المعتمده .
  • المخالفات المتعلقة بالمنشأت  والمباني ذات الظراز المعماري المتميز.
  • تجاوز الارتفاع المسموح به من سلطة الطيران المدني .
  • البناء على الأراضي المملوكة للدولة الا إذا كان صاحب الشأن قد وفق أوضاعه مع الدولة وفقا للقانون.
  • البناء على الأراضي الخاضعة لقانون حماية ماء النيل و الآثار.
  • تغيير التصاريح التي صدرت من الجهة الإدارية.
  • البناء خارج الأماكن العمرانية المعتمدة.
  • ومن يخالف هذه التعليمات يعاقب بالسجن وبالغرامة وأيضا إزالة البناء.

أما المادة الثانية للقانون تنص على الآتي :

وجود لجنة فنية أو أكثر في كل جهة إدارية مختصة من غير العاملين يرأسها مهندس استشاري تخصصه الهندسة الإنشائية مع عضوين آخرين ويجب أن يكون أحدهم منخصص في الهندسة المعمارية والآخر متخصص بالهندسة المدنية بالاضافة لممثل من وزارة الداخلية.

المادة الثالثة للقانون تنص على أن يتم تقنين الأوضاع وتقديم طلب التصالح في مدة لاتزيد عن ستة أشهر ـ ويمكن مد هذه المهلة مدة مثلها بموافقة من رئيس مجلس الوزراء.