التخطي إلى المحتوى

ندى القحطاني.. هذ الإسم لن ينسى فقد نقش في التاريخ بسطور من نور حيث أنها قتلت غدرا وبدون ذنب تقترفه على يد شقيها  المتزمت وصاحب الأفكار المتطرفة بدعوى الشرف وأنه لايحق للفتاة الخروج من المنزل، وكانت ندى القحطانى تذهب للجامعة بالباص مع زميلاتها لتمسكها بحقها في التعليم، حزينة على تهديد شقيقها لها لكنها لم تتخيل يوما أن ينسى شقيقها رابطة الدم بينها ويقتلها بدم بارد بإطلاق النار عليها متعمدا قتلها وإزهاق روحها في جريمة أحزنت السعوديين بل والعرب جميعا، حيث تصدرت الهاشتغات المهاجمة للقاتل والمطالبة بتطبيق أقصى العقوبة، وسوف نستعرض معكم من هي ندى القحطاني وتفاصيل قتلها على يد شقيقها، بعد أن أصبح مقتل ندى القحطاني ترند تصدر مواقع الإنترنت ومواقع التواصل لإجتماعي ومحركات البحث في السعودية.

وكانت هناك تغريدة تم نشرها لم يتم التأكيد من صحتها تشير للسبب الحقيقي وراء مقتل ندى القحطاني على يد شقيقها وهو تخليها عن النقاب حيث كانت ندى القحطاني فتاة متفتحة وتجيد التحدث بثلاث لغات هي الأنجليزية والفرنسية والألمانية وكانت تسعى لاكمال دراستها في الجامعة وهذا كل ذنبها في نظر شقيقها المتزمت، فماذا سيكون مصير القاتل وهل يتم الافراج عنه بسبب تنازل عائلته ويضيع دم ندى القحطاني أم لا، تابعونا.

تفاصيل مقتل ندى القحطاني على يد شقيقها

ندى القحطاني هي فتاة سعودية تبلغ من العمر 21 عاما تدرس بالجامعة في الدمام وقام شقيقها بإطلاق النار على باص ينقل شقيقته وزميلاتها بحي الفاخرية بالظهران، ونتج عن اطلاق النار بكثافة وبشكل عشوائي لمقتل فتاتين واصابة الثالثة روان السعدي في حلة خطيرة وإصابة السائق هندي الجنسية.

وتحكي إحدى زميلات ندى القحطاني والتي كانت معها في الباص أن ندى كانت تبكي من شدة خوفها حيث كان شقيقها يراساها برسائل تهديد حيث كان يلاحقها ليقتلها ورغم علمها لم تقوم بتبليغ الشرطة عن شقيقها على أمل أن لا يفعل بها مكروه، ولأنها على ثقة أنه لن تلقى مساعدة لأن الذي تبلغ عنه شقيقها.

وقد قام شقيق ندى باطلاق النار على رقبة السائق عندما كان الباص تنزل احدى الفتيات، ثم استمر في اطلاق الأعيرة النارية على ندى ثم بشكل عشوائي على الجميع، وقد تعاطفت أمل الشهراني ناشطة مع قضية ندى القحطاني وهاجمت شقيقها القاتل عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

وقد تم تداول الخبر منذ وقوعه على مواقع التوصل الإجتماعي، واستنكر جميع السعوديين هذه الجريمة والعنف الموجه للفتاة والمرأة السعودية، ورفض كل أساليب الإرهاب والترويع، وقد أعلن الأمن السعودي أنه تم ايقاف من قام بإطلاق النار وهو شاب ثلاثيني ويتم التحقيق معه لمعرفة ملابسات الحادثة.

ويذكر أن شقيق روان السعدي المصابة جراء الحادثة كتب على حسابه تفاصيل الحادثة موضحا أن أخته أصيبت وحالتها حرجة في المستشفى حيث تعاني من رصاص بالعمود الفقري ولم يتم استخراج الرصاص حتى الأن ويحتاج لطبيب رأس وعنق ولكن لايوجد في المستشفى مما جعله يطالب بمساعدته في انقاذ شقيقته وبالفعل تم نقل الحالة لمستشفى متخصصة .