التخطي إلى المحتوى

نشرت الكثير من الصحف العالمية قصة طفلة تختفي في رحم والدتها بعد أن توفيت ولكنها تركت لشقيها التوأم علامة مميزة، وتلك العلامة تشبه صورتها الخاصة أثناء فحصها بالموجات فوق الصوتية، وأصبح أخيها إلى الآن يتواجد لديه العلامة المميزة على ركبته على شكل حبة الكاجو.

طفلة تختفي في رحم والدتها

حيث أن بايلون جيفنز وهو الأخ التوأم للفتاة التي توفيت في رحم أمها يتواجد على ركبته رسمة على شكل حبة الكاجو، تشبه شقيقته التوأم عندما تم فحصهما سويًا في الرحم في الأسبوع العاشر من الحمل، وأصيب الأم كيسليفونيا جيفينز البالغة من العمر 28 عام بحزن شديد، عندما أخبرها الأطباء أن طفلتها والتي كانت قد اختارت لها اسم باسينس قد ماتت في الأسبوع 13 من الحمل.

متلازمة التوأم المتلاشي

حيث أن الأطباء اكتشفوا ذلك بعد أن فشلوا في العثور على نبضات قلبها في الأسبوع ال 11 من الحمل، وهذا آثار مخاوف كبرى حول نموها بوتيرة أبطئ من شقيقها، ووصفها الأطباء بظاهرة متلازمة التوأم المتلاشي، وهي الظاهرة التي يختفي فيها جنين أو أكثر في حالة الحمل بتوائم، ويحدث للجنين إجهاض تلقائي، يمتص بواسطة الجنين الآخر أو الأم أو المشيمة.

وعلى الرغم من أن الأم حزنت كثيرًا لفراق طفلتها، إلا أنها شعرت بالهدوء عندما وجدتها تركت علامة وبصمة على ساق شقيقها التوأم، وأشارت الأم أنها أم لأربعة أطفال قائلة :

“عندما أنجبت طفلي، حضرت إحدى الممرضات وأشارت إلى العلامة التي حملها .. لقد صدمتني لكنني كنت سعيدة وابتسمت. كان رائعا، إنه أمر لا يصدق ما الذي يستطيع جسم الإنسان فعله”.

وأضافت: “لم يكن الأمر غريبا بالنسبة لي، لقد كان شعورا رائعا .. إن العلامة تشبه فحص أخته خلال 10 أسابيع من الحمل، سيكون ذلك تذكيرا لبايلون بتوأمه التي لم تنمُ”.