التخطي إلى المحتوى

أن الثوم هو من الأشياء الطبيعية التي لا يمكن لأي بيت الاستغناء عنها ولا يمكن لأي شخص الاستغناء عنه بفضل ما يوفره من فوائد علمية عديدة لا تحصى ولا تعد ولكن هناك مشكلة في تناول الثوم بشكل مفرط نعم فمثله مثل أي شيء إذا تناول بشكل مفرط أخذ الجانب المضاد له وفي هذا المقال لن نتحدث عن فوائد الثوم بل يجب أن نعرف ما هو الضرر من تناول الثوم بشكل مفرط قبل أن نتعرف على فوائده حتى لا نتناوله بإفراط.

أضرار الثوم

هناك أضرار عدة تنتج عن الأفراط في تناول الثوم فأضرار الأفراط في تناول الثوم أو مكملات الثوم الغذائية عديدة وأبرزها الحساسية من الثوم، وهذه الحساسية تأتي بعد التناول المفرط للثوم وتصحبها أعراض عديدة ابززها: ظهور طفح جلدي، صعوبة في التنفس، تورم الوجه والشفتين واللسان أو الحلق فهذه كلها أعراض إلى انك مصاب بالحساسية من تناول الثوم ومن الممكن أن تكون قد أتت لك هذه الحساسية بسبب الأفراط في تناول الثوم.

أضرار الإفراط في تناول الثوم

على الرغم من عدم معرفة جميع الآثار الجانبية التي من الممكن أن تسببها الحساسية ولكن يعتقد الكثير من الناس أن تناول الثوم لفترة قصيرة من الزمن هو آمن، يجب عليك إذا تناولت الثوم وشعرت بأي من الأعراض السابقة توقف عن استخدام الثوم واتصل بالطبيب في الحال إذا كان لديك: احمرار أو تورم أو ظهور تقرحات (عند استخدام أو تناول الثوم من الممكن أن تجد سهولة حدوث كدمات أو نزيف (نزيف في الأنف، نزيف اللثة فتوقف عن تناول الثوم على الفور وتواصل مع الطبيب.

أضرار الثوم على الجسم

الأضرار السابقة قد تنتج عن تناول الثوم بشكل مطبوخ أو مركبا في صورة طعام ولكن توجد أيضا أضرار لتناول الثوم نيء، ففي هذا المقال سوف نتعرف أيضا على أضرار الأفراط في تناول الثوم النيء، يسبب الأفراط في تناول الثوم النيء أضرار عدة وفيما يلي اكثر الأضرار التي يسببها تناول الثوم نيء؟

  • رائحة الفم الكريهة أو رائحة الجسم السيئة.
  • حرقة في فمك أو الحلق.
  • الغثيان والقيء والغازات والإسهال.