التخطي إلى المحتوى

قد أكدت بعض الدراسات العلمية في دراسة جديدة أن الإجهاد الشديد يستنزف الخلايا الجذعية المحددة بشكل دائم، ومستمر بالإضافة إلى أنها أوضحت كيفية تأثير الضغط والإرهاق على الإنسان والتوتر الشديد على الجسم، حيث أكدت أنه يوجد علاقة فعلية بين الإرهاق وحدوث تغير في لون الشعر، وقد ساعدهم هذا الأمر على معرفة نظام تصبغ الشعر الذي يمكن الوصول إليه ومعرفته.

أسباب شيب الشعر

حيث أكد العلماء بالافتقاد أن الإجهاد يسبب نوبة مناعية، وبالتالي تؤثر على الخلايا المنتجة لـ صبغ الشعر، لأنهم وجدوا أن الفئران تحتاج إلى الخلايا المناعية، وعند عدم وجودة يتسبب في شيب الشعر، لهذا يحاول الباحثون اللجوء إلى هرمون الكورتيزول ولكنه يعود مرة أخرى، حيث أكد العلماء أن الخلايا الجذعية تكون عبارة عن مستودع الخلايا المنتجة لصبغ الشعر، وعندما يتجدد الشعر تبدأ بعض الخلايا بالتحول إلى خلايا منتجة لصبغ وتلوين الشعر.

التوتر وشيب الشعر

وأثبتت أن إفرازات الأعصاب الودية تتسبب في تنشيط الخلايا الجذعية بشكل كبير للغاية، وبالتالي تتحول جميع الخلايا الجذعية إلى الصبغية منتجه الصباغ، وبالتالي تستنفذ المخزون، بالإضافة إلى أن هذه النتائج تساعد في التركيز على الآثار الأوسع على التوتر لجميع أعضاء أنسجة الجسم، وتسعى الدراسات الجديدة إلى محاولة أو تعديل الآثار الضارة للإجهاد في ذلك الوقت.