التخطي إلى المحتوى

يعتبر مشروب الشعير من أكثر المشروبات الصحية التي تحتوي على فوائد رائعة على جسم الإنسان ولذلك ينصح خبراء الطب البديل بضرورة الحرص على تناوله من أجل الاستفادة من القيمة الغذائية العالية التي يحتوي عليها، حيث يحتوي مشروب الشعير على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم والتي قد يتسبب نقصانها إلى عدد من المخاطر الصحية.

مشروب الشعير

وقد أوضح خبراء التغذية أن الحرص على تناول مشروب الشعير يساعد بشكل فعال في علاج الكثير من الأضرار والمشاكل الصحية مثل التهاب الأعصاب والاكتئاب ونزلات البرد، بالإضافة إلى أنه يقي الإنسان من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وسوف نتعرف من خلال هذا التقرير على طريقة تحضير مشروب الشعير في المنزل، بالإضافة إلى التعرف على أهم وأبرز فوائده الصحية.

طريقة تحضير مشروب الشعير

يتم أولا غسيل وتنظيف الشعير جيداً باستخدام الماء البارد، ثم يتم وضع كمية مناسبة من الماء في وعاء مناسب على النار، ويتم الإنتظار حتى يغلي الماء تماماً، ومن ثم يتم غليان الماء يتم إضافة الشعير في إليه، ويتم الانتظار لمدة نصف ساعة، قبل أن يتم تصفية الماء من حبوب الشعير، وبعد ذلك يتم الإحتفاظ به مبرداً، ويمكن تناوله لمدة ثلاثة أيام من تحضيره.

فوائد مشروب الشعير

أوضح خبير التغذية أحمد فرغلي بأن مشروب الشعير يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب 12 والذي يمتلك قدرة كبيرة على علاج مشكلة الشعور بالتنميل المزمن في القدم أو اليدين والذين يعاني منه العديد من الناس، فضلاً عن أنه يساعد في علاج حرقان الأعصاب والتخلص من مشكلة عدم الإحساس بالأطراف، كما أنه يقي الإنسان من الإصابة بالأرق واضطرابات النوم.

ويساعد مشروب الشعير أيضاً بشكل فعال في علاج مشكلة الاكتئاب وذلك لأنه يحفز هرمون السيروتونين المسئول عن السعادة وهو ما يؤدي إلى التوازن النفسي والنوم بهدوء وعمق، علاوةً على أنه يعمل على إدرار البول وتنظيف المجاري البولية من الميكروبات والأملاح وطرد السموم والفضلات خارج الجسم وهو ما يحمي الإنسان من خطر الإصابة بحصوات الكلى، كما أن مشروب الشعير يعمل على تقوية وتعزيز الجهاز المناعي في جسم الإنسان بسبب احتوائه على مادة البيتا جلوكان وهو ما يساهم في الوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا.