التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير التعليم نظام تنسيق القبول بالجامعات بناء على الوزن النسبي وليس المجموع، حيث بدء اليوم مؤتمر تعزيز التعليم في الشرق الأوسط وقارة إفريقيا، والذي يتم عقده في الفترة من 13 إلى 14 فبراير، ويتم تنظيمه بواسطة مؤتمر وزارة التربية والتعليم ومجموعة البنك الدولي، حيث يكون الهدف من المؤتمر تبادل الخبرات بين دول الشرق الأوسط وإفريقيا من أجل إصلاح التعليم.

نظام تنسيق القبول بالجامعات

أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أن تنسيق القبول بالجامعات لطلاب الصف الثالث الثانوي في نظام التعليم الجديد، حيث يكون التعليم بالوزن النسبي وليس المجموع، حيث يكون مستوى الطالب بين زملائه هو الأساس لدخوله الجامعة وليس حسب درجات الطالب في الثانوية العامة.

وأوضح مثال على ذلك بأنه من الممكن أن يكون مستوى الطالب المتميز يُعادل 85 % وهو أعلى مستوى، وهذا يعني أن كليات القمة للطلاب سيكون القبول بها وفق مستوى الطالب وليس وفق درجاته في الثانوية العامة، ولذلك وجه رسالة إلى أولياء الأمور، ليوضح لهم بأن الدرجات ليست هي الهدف الأساسي من التعليم وأنها لن تفيد الطلاب في العالم الجديد.

نظام التعليم الجديد

أوضح وزير التربية والتعليم أن النظام الجديد للتعليم لا توجد فيه درجات بالنسبة للثانوية العامة، ولا يوجد نجاح أو سقوط، والتحاق الطالب بالجامعة سيكون بحسب متوسط درجات الدخول إلى الجامعة، وأشار أن الوزير يراهن على الطلاب، وسوف تكون المناهج الجديدة في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية والتي تعتمد على المهارات والتفكير وليس الحفظ، وأنها حققت إنجاز كبير في نظام التعليم بكافة المدارس.

حيث يكون نظام التعليم الجديد سوف يتيح للطالب الحصول على إجازة يومي الخميس والجمعة من الواجبات المدرسية من أجل أن يمارس حياته الطبيعية في المجتمع.