التخطي إلى المحتوى

أوضحت وزارة الصحة والسكان أنه تم اكتشاف أول حالة لراكب أجنبى يحمل الجنسية الصينية، قادم من الصين حامل لفيروس كورونا، وتم توقيع الكشف الطبي عليه داخل مطار القاهرة الدولي، ولم تظهر عليه أعراض المرض التي تتمثل فى ارتفاع درجة الحرارة والعطس والرشح المشابهة لأعراض مرض الإنفلونزا، وكان يرافقه ١٤ شخص بينهم مصريين.

 

وتم إخضاعهم للحجر الصحي، وتم قياس درجات الحرارة والحصول على مسحة من الزور، وتم إرسالها فجر أمس إلي المعامل المركزية للتحليل، وتبين  أن شخص واحد حامل فقط لفيروس كورونا المستجد وباقى الحالات لا تعاني من أي وباء محتمل.

 

وأوضحت المصادر أن الشخص الذي تبين حمله لفيروس كورونا، لم تظهر علية أعراض المرض عند الحجر الصحى بالمطار، وبعد تأكيد إصابته بالفيروس تم نقله إلي معسكر الحجر الصحي بمطروح فجر اليوم،  وتم عزل باقى الحالات المخالطة له بالمنزل، مع تشكيل فريق طبى للمتابعة على مدار 24 ساعة للإطمئنان على سلامتهم.

واتخذت الوزارة اجراءات وقائية مشددة تجاه المخالطين للحالة، عن طريق اجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يوم، وهي فترة حضانة المرض، مع متابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، وتم تعقيم المبنى الذى كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها.