التخطي إلى المحتوى

أعلنت دبي الإعفاء عن مريم حسين بعد صدور حكم ضدها بالسجن والإبعاد، حيث توجهت الفنانة العراقية مريم حسين برسالة شكر عبر حسابها الرسمي على انستجرام لدولة الإمارات، بعد أن أصدرت قرار العفو عنها في قضيتها التي استمرت أكثر من عامين، وكانت قد توجهت لها التهم بهتك العرض بالرضا، ونشر مواد مُخلة بالآداب العامة.

الإعفاء عن مريم حسين

نشرت مريم حسين بيان شكر وتقدير من مكتب المحاماة الذي ترافع عنها في القضية، وعلقت عليه بالقول :

“الحمد لله وفضله تم العفو عني بدولة العدل والقانون، فشكراً جزيلًا لدولتي الإمارات العربية المتحدة، زادها الله عزة وازدهار، وأخص بالشكر ساداتنا وشيوخنا حكام الدولة، الذين أرسوا دعائم العدل والمساواة بين كل من ضمه هذا الوطن الغالي على قلوبنا، لقد حصدت اليوم غراس العدل وأسال الله عز وجل أن يزيدهم فخراً وعزة، على أمد الزمن”.

يذكر أن شركة دبي كانت قد ألقت القبض عليها تحت حكم قضائي يقضي بحبسها لمدة شهر، وإبعادها عن الإمارات.

بداية أزمة مريم حسين

بدأت قصة وأزمة مريم حسين منذ أكثر من عامين بعد أن انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لها وهي ترقص برفقة مغني الراب الأمريكي تايغا في إحدى الحفلات في أواخر العام 2017، وصف ذلك الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بغير اللائق، وتبادل الآثنان الشتائم عبر حساباتهما على سناب شات.

ورفع الجسمي قضية على مريم حسين موجهًا إليها تهمة بهتك العرض بالرضا ونشر مواد مُخلة بالآداب والسب والقذف، وصدر حكم قبل فترة بتغريم الطرفين نتيجة التهمة الأخيرة، وإغلاق حسابيهما لمدة شهر على موقع سناب شات.