التخطي إلى المحتوى

مريم حسين تثير الجدل ، آثارت الفنانة المغربية مريم حسين حالة من الجدل مجددًا بعد خروجها من القضية والإفراج عنها بقضية هتك العرض بالرضا المُقدمة ضدها من الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، حيث نشرت عبر حسابها الشخصي على انستجرام صورة جديدة لها وهي تقف بشموخ وكبرياء وعلقت عليها قائلة ” شوف الجبل واقف ولا هزته ريح”.

مريم حسين تثير الجدل

فسر الكثير من متابعي مريم حسين تلك الرسالة بأنها رسالة صريحة مُوجهة إلى الإعلامي صالح الجسمي، الذي كان سببًا في إصدار حكم الحبس ضدها، وأشار المتابعين إلى أنها أرادت كيده بعد تعليقاته الأخيرة بشأن الإفراج عنها بعد 11 يوم فقط من حبسها، فقال في تعليق 11 يوم حلوين.

أزمة مريم حسين

وكانت الجهات الأمنية في دبي قد أفرجت عنها بعد 11 يوم فقط لتنفيذ الحكم الصادر ضدها بالحبس لمدة شهر ثم الإبعاد عن دولة الإمارات، وعلق في ذلك الوقت الإماراتي صالح الجسمي عبر مقطع فيديو على حسابه قائلًا :

”نعم، أفرج عنها يوم أمس، كيف.. لا تسألوني، ربما بكفالة أو ربما بعفو خاص أو ربما وقف تنفيذ من محكمة الطعن“.

وتابع:“كل إجراء راح يتخذ قانوني، أنا أوصلت قضيتي للقضاء، والقضاء مستقل، وقال كلمته.. ما سيحدث بعد ذلك أنا ليس لي علاقة به، أنا بالنسبة لي الموضوع انتهى“.

وقال في منشور آخر له على انستجرام :

إفراج بكفالة أو بعفو أو بأي طريقة قانونية لا يعني أنك براءة، فأنت مدانة بقضية مخلة بالشرف وهي هتك العرض بالرضا، والبراءة فقط لشخص واحد وهو صالح الجسمي، وهو من يحق له أن يفتخر، وعمومًا 11 يومًا في السجن حلوين“.