التخطي إلى المحتوى

جنازة الرئيس الأسبق لمصر حسني مبارك غداً بمقابر العائلة في مصر الجديدة: توفي الرئيس السابق لمصر محمد حسني مبارك اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز الثانية والتسعون بعد حياة حافلة بالأحداث، بداية من حرب ثلاثة وسبعين، وانتهاء بثورة يناير 2011، وما بينهما حياة مملوءة بالعمل والإنجازات والإخفاقات وغيرها من أحداث لتعلن وفاته اليوم من مستشفى الجلاء العسكري وتقام الجنازة غدا ويتم الدفن حسب التصريح الذي تداوله نشطاء وسائل التواصل بمقابر العائلة بمصر الجديدة.

جنازة الرئيس الأسبق لمصر

يتم غداً الأربعاء تشييع جثمان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء في مستشفى الجلاء العسكري بعد دخوله العناية المركزة، وكان حسني مبارك قد تعرض لإجراء عملية في الأمعاء منذ فترة ولكنه لم يُشفى تماماً وتدهورت حالته بالأمس ودخل العناية المركزة ثم وافته المنية في صباح الثلاثاء

محمد حسني مبارك

هو الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية، وهو صاحب الضربة الجوية الأولى في حرب السادس من أكتوبر 1973، وهو صاحب الإنجازات الكثيرة في مصر ومنها تحرير طابا ورفع العلم المصري عليها، واستمر حكمه لمدة ثلاثين عاماً تعرض خلال الفترة الأخيرة من حكمة لعدد من الثورات الرافضة للكثير من الأساليب السياسية المختلفة والتدهور الاقتصادية وتكميم الأفواه، حتى أتت ثورة يناير 2011 التي أدت إلى تنحيه عن الحكم وتعرضه للمحاكمة هو أبنائه، وقد حصل علاء وجمال مبارك على البراءة من تهم التلاعب بالبورصة منذ يومين ، ثم أعقب ذلك تدهور الحالة الصحية للوالد الذي توفي في بلده كما أراد منذ إعلانه التنحي في شهر فبراير 2011.