التخطي إلى المحتوى

عندما يكون منزلك شديد البرودة في الشتاء يتعرض سكان هذا المنزل لمشكلات صحية خطيرة، ومن هذه المشكلات قد يصاب سكان هذا المنزل بالسكتة الدماغية، ووفقا لما نشره موقع المركز الوطني لمعلومات التقنية الحيوية بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يؤثر الطقس البارد على هبوط الدورة الدموية وتؤثر على سلامة الرئتين، مما يؤدي لاصابات الكثيرين بعدد من الأمراض ومشكلات الجهاز التنفسي ومنها الربو وغيرها من المشاكل وخصوصا لمرضى حساسية الصدر.

مخاطر برودة الطقس في الشتاء

الطقس البارد يؤدي لضيق في الأوعية الدموية، وبالتالي يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية واصابة الشريان التاجي، مما تزيد فرصة الوفاة المبكرة، لافرق بين خطورة الطقس البارد في الصيف سواء داخل المنزل أو خارجه، فكلاهما يؤدي للمزيد من المشاكل الصحية على الأطفال وكبار السن بشكل كبير، كما يؤثر على اضطراب ضغط الدم.

يجب في البلاد التي تعاني من الطقس البارد أن تراعي تصميم المنزل بشكل أفضل، حيث يجب أن يكون هناك عزل حراري في الجدران والأرضيات من أجل تقليل برودة الطقس، حيث يجب ألا تقل درجة الحرارة في المنزل عن 18 درجة، والتدفئة الجيدة والاستعداد عند الخروج للشارع.

الطريقة الصحيحة للتدفئة داخل المنزل

  • تشغيل أجهزة التدفئة فترة قليلة، ويجب غلقها قبل الذهاب إلى النوم أو عند الخروج من المنزل.
  • يجب إغلاق النوافذ ليلا بإحكام.
  • لابد من الحركة والنشاط داخل المنزل من أجل الحفاظ على الدورة الدموية لتعمل بشكل سليم.
  • تناول المشروبات الساخنة، و الأطعمة التي تمنحك الشعور بالدفء دون الاكثار من السعرات الحرارية.