التخطي إلى المحتوى

رغم مذاقه المر إلا أن العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي أجريت حديثاً أثبتت احتواء لبان الذكر على مركبات نباتية تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات والفطريات، علاوةً على أنه يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات والميكروبات والسرطانات، بالإضافة إلى أنه يعمل على تحفيز وتقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان ويساهم في مكافحة مرض السكري، فضلاً عن العديد من الفوائد الصحية الأخرى التي يمتلكها لبان الذكر والتي سوف نتعرف عليها من خلال هذا التقرير، كما سنتناول أضراره أيضاً.

فوائد لبان الذكر

  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي: يمتلك لبان الذكر فوائد رائعة لتعزيز صحة الجهاز الهضمي، حيث يساعد في علاج عدة مشاكل واضطرابات تصيب الجهاز الهضمي ويعاني منها الكثيرون مثل المغص وعسر الهضم وانتفاخ البطن وغيرها.
  • تحسين حالة المصابين بالربو: أشارت دراسة طبية حديثة إلى أن لبان الذكر يساهم في الحد من التهابات الشعب الهوائية وهو ما يحد من تفاقم حالات الربو.
  • تحسين حالة المصابين بالورم الدماغي: يساعد لبان الذكر أيضاً في تقليل الالتهابات التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأورام السرطانية كما يعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية بشكل فعال ويحد من نموها وانتشارها بفضل احتوائه على خصائص مضادة للأورام وخاصةً الورم الدماغي.
  • التّخفيف من الصداع العنقودي: أفادت عدة أبحاث علمية أن لبان الذكر يعتبر مفيد للغاية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الصداع العنقودي واضطرابات النوم، حيث ينصح بتناول كمية تتراوح بين 350 إلى 700 مليغرام منه بمعدل 3 مرات يومياً لمدة 3 أشهر لتخفيف الصداع الليلي.
  • التخفيف من أعراض التهاب القولون التقرحي: يعاني الكثيرون من أعراض مزعجة لالتهاب القولون التقرحي، وقد أظهرت بعض الدراسات الطبية فاعلية لبان الذكر في علاج هذه المشاكل.

أضرار لبان الذكر

يحذر الخبراء والباحثون من خطورة استهلاك لبان الذكر من جانب السيدات خلال فترتي الحمل والرضاعة الطبيعية، حيث أنه لا تتوفر العديد من الدراسات والأبحاث العلمية بشأن سلامة تناوله خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية على صحة الأم أو الطفل، كما أوضحت بعض الدراسات أنه قد يؤدي إلى زيادة فرص الإجهاض أثناء الحمل، فضلاً عن أن تناوله قد يؤدي إلى آثار جانبية مزعجة مثل الغثيان والارتجاع المريئي المعدي.