التخطي إلى المحتوى

تحرص الكثير من السيدات على إضافة الثوم إلى العديد من الأطعمة والمأكولات من أجل اكسابها مذاقاً مميزاً ونكهة خاصة فضلاً عن احتوائه على كميات كبيرة من العناصر والفيتامينات والمعادن الهامة والضرورية لجسم الإنسان، ولكن مع انتشار الثوم الصيني في الأسواق أصبر من الضروري تجنب شراء هذا النوع بسبب احتوائه على أضرار صحية عديدة للجسم، وقد نشر موقع times of india تقريراً يتضمن أبرز المخاطر الصحية التي يتسبب فيها الثوم الصيني على الإنسان وهو ما سوف نتعرف عليه سوياً من خلال هذا المقال.

الثوم الصيني

يحتوي الثوم الصيني بنوعية العضوي وغير العضوي على مبيدات حشرية ومبيضات تجعل تناوله أو إضافته إلى الأطعمة المختلفة أمراً مضراً للصحة بشكل كبير، حيث يؤكد الخبراء أنه يتم رش الثوم الصيني باستخدام المواد الكيميائية وعند وضعه في المحلات والسوبر ماركت لفترات طويلة تتكوّن بعض البقع الداكنة على سطح قشرة الثوم، ولكن استخدام الكلوب لتبييض الثوم الصيني للحد من ظهور هذه البقع يجعله يبدو أكثر بياضاً ليجذب الانتباه ولذلك قد يقبل الكثيرون على شرائه.

أضرار الثوم الصيني

أشار الخبراء والباحثون إلى أن المواد الكيميائية والكلور التي ترش على الثوم الصيني تعد مركبات مسرطنة شديدة الخطورة على الإنسان، وقد تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالأورام الخبيثة، فضلاً عن أن المزارعين الصينيين يستخدمون المبيدات الحشرية التي تحتوي على مركب برومو ميثان والكبريتيد والرصاص من أجل محاربة الآفات والحشرات التي تهاجم النباتات، ولكن هذه المركب قد يتسبب في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض الخطيرة.

وأضاف الباحثون أن الثوم الصيني يتم تخزينه لفترات طويلة جداً في حاويات كبيرة وهو ما يؤدي إلى انخفاض مركب الأليسين وهو ما يجعله غير صحي، ومن أجل التعرف على الثوم الصيني يجب التركيز على الشكل حيث أنه يبدو ناصعاً وناعماً بشكل كبير، فضلاً عن أن مذاقه يكون حريف وغير قوي، بالإضافة إلى أنه عادةً ما يخلو من الجذور.