التخطي إلى المحتوى

أصبح الكلور من الأشياء اللازم توافرها في كل منزل خلال الفترة الحالية في ظل انتشار الكورونا والأمراض المعدية الخطيرة التي تفشت بشكل كبير في عدد هائل من الدول، ولذلك بات من الضروري استخدام الكلور من أجل تنظيف وتطهير الأسطح سواء في المنزل أو العمل أو وسائل المواصلات في سبيل قتل الجراثيم والميكروبات، ورغم فائدة الكلور في هذا الغرض إلا أن استخدامه بشكل خاطئ أو بشكل مبالغ فيه قد يتسبب في الإصابة بأضرار ومشاكل صحية مزعجة للجهاز التنفسي بشكل خاص، وسوف نتعرف معاً من خلال هذا التقرير على أبرز أضرار الكلور وفقاً لما نشره موقع ncbi.

أضرار الكلور

تشير الدراسات والأبحاث الطبية أن الإفراط في استخدام الكلور في التعقيم قد يتسبب في الإصابى بصعوبة شديدة في التنفس مع السعال المستمر، كما أن استنشاق الكلور يؤدي إلى تهيج شديد في الشعب الهوائية، وهو ما يتسبب في صوت صفير في الجهاز التنفسي نتيجة الاختناق، كما يمكن أن يتسبب الاختناق الشديد في فقدان الوعي لدى بعض الناس.

أضرار الإفراط في استخدام الكلور

كما يحذر الخبراء من الإفراط في استخدام الكلور بشكل مبالغ فيه حيث أن ذلك قد يتسبب في إصابة العين بالتهيج والالتهابات الشديدة، بالإضافة إلى زيادة فرص الإصابة بالتهاب وتورم في الحنجرة، كما يؤدي الاستخدام الخاطئ في استخدام كميات كبيرة من الكلور في التعقيم إلى إصابة البشرة بالتهيج والالتهابات والاحمرار فضلاً عن آثار جانبية مزعجة.

نصائح قبل استخدام الكلور

احرص دائماً على عدم خلط الكلور مع مواد منظفة أخرى عند التعقيم لأنه قد ينتج عن ذلك تكوّن مواد سامة وخطيرة على صحة الإنسان، كما يجب أن يتم تخفيف الكلور بالماء بمقدار كوب كلور أمام 10 أكواب من الماء، بالإضافة إلى أنه يفضّل استخدام الكلور في الأماكن التي يوجد بها تهوية حيث أن استخدامه في الأماكن المغلقة قد يتسبب في الاختناق، فضلاً عن أهمية ارتداء القفازات المطاطية والكمامة قبل استخدام الكلور.