التخطي إلى المحتوى

أضرار زيت الزيتون على الريق، تعد شجرة الزيتون من الأشجار المباركة، والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم، مما يدل على عظمة فوائدها الجمه، ويتم استخراج زيت الزيتون من أشجار الزيتون بخطوات معقدة ليصل إلينا في صورته المعتادة، ويمتلك زيت الزيتون فوائد عديدة للشعر، والبشرة، ولجسم الإنسان بصفة عامة، كما يتم استخدامه في الطهي عند اتباع نظام غذائي للتخسيس، وذلك لانخفاض سعراته الحرارية، ولكنه سلاح ذو حدين، حيث أن تناوله على الريق، أو الإفراط فيه غير صحي.

أضرار زيت الزيتون على الريق

لا شك أن زيت الزيتون بالصورة النقية لا يشكل أضرار على جسم الإنسان، ولكن قد يتعرض بعض الأفراد من خلاله إلى أضرار، منها:

يعمل الإفراط في استخدام زيت الزيتون على اكتساب وزن زائد، نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من الدهون، والتي تتميز بارتفاع سعراتها الحرارية مقارنة بالكربوهيدرات، والبروتينات، وهناك بعض الحالات التي قد تتعرض إلى الإصابة بالغثيان بعد تناول زيت الزيتون، فهو غير جيد لبعض الأشخاص، قد يسبب إسهال لدى بعض الأفراد الذين يعانون من حساسية زيت الزيتون، ولكنه على الجانب الآخر يستخدم في علاج حالات الإمساك المزمنة.

محاذير استخدام زيت الزيتون

هناك بعض الأشخاص الذين قد يتعرضون للضرر بعد تناول زيت الزيتون، وهم:

  • الحوامل والمرضعات، ينبغي تناوله بالقدر الكافي مقارنة بالكمية التي نستخدمها من الزيت العادي.
  • مرضى السكري، حيث يعمل على خفض مستوى السكر في الدم.
  • عند الخضوع لعملية جراحية، يجب عدم تناول زيت الزيتون بعد العملية، وقبل إجراء العملية بحوالي 15 يوم.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، على الرغم من عدم وجود أضرار بالغة عليهم.