التخطي إلى المحتوى

يعتبر حليب اللوز أحد المنتجات الغذائية النباتية التي لها الكثير من الاستخدامات، وله قوام كريمي يشبه حليب البقر، ويتسم مذاقه بمذاق المكسرات، وكان من قبل شحيح تواجده، ولكنه في تلك الفترة متواجد في عدد كبير من المراكز التجارية، يتكون حليب اللوز من الماء النقي واللوز المطحون والقليل من النشا، مع العلم أنه لا يحتوي على نفس الفوائد التي يحتوي عليها اللوز نظراً قلة نسبته فيه فهي لا تزيد عن 2%.

فوائد تناول حليب اللوز

يحتوي حليب اللوز على مجموعة كبيرة من الفوائد للجسم، فعلى الرغم من احتواء اللوز على عدد كبير من السعرات الحرارية إلا أن حليب اللوز لا يحتوي إلا على نسبة قليلة منها لاحتوائه على قدر كبير من الماء، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم المفيدة جداً لصحة العظام، ولا يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، ويعتبر غني جداً بفيتامين د وكذلك فيتامين هـ، وخالي تماماً من مادة اللاكتوز التي من الممكن أن يتحسس منها البعض.

تحذيرات حول تناول حليب اللوز

يجب العلم أن حليب اللوز لا يحتوي على البروتين مثل الحليب الطبيعي، لذلك عند تناوله يجب تعويض الجسم بأحد مصادر البروتين الأخرى، كما أنها لا يعتبر مناسب أبداً من دون السنة، فإنه يحول دون امتصاص الجسم للحديد، من الممكن أن يكون الحليب ملوث بأحد أنواع المبيدات الحشرية التي من الممكن أن تصيبه أثناء زراعته.