التخطي إلى المحتوى

من المشاكل التي تؤرق قطاع كبير من الفتيات والشباب مشكلة حب الشباب، لأنه لا يُصيب البشرة بالالتهاب فقط، بل أيضاً يُترك أثراً بعد الانتهاء، وفي تلك الحالة يتغير شكل الوجه تماماً، وتلجأ الفتيات لتغطية الحبوب باستعمال مستحضرات التجميل، وفي تلك الحالة تزداد المشكلة سوءً، ولهذا يجب القيام بالتعامل مع تلك الحبوب بحكمة مع الاهتمام بنظافة البشرة بشكل دوري لتنظيفها من الزيوت الزائدة.

القضاء على حب الشباب

يوجد بعض الطرق المنزلية باستعمال المكونات البسيطة، ولكن أيضاً يوجد بعض من المنتجات الطبية التي يتم صرفها بدون روشتة طبية، مثل حمض الساليسيليك، أو استعمال بيروكسيد البنزويل، الذي يُساعد في تَطهير الحبوب من البكتيريا والجراثيم، ولكن يجب المداومة على استعمال هذا المكون لمدة تتراوح من أربع إلى ثماني أسابيع للحصول على نتيجة مُرضية، وبعد ذلك المداومة على كورس علاج لضمان عدم عودته.

يَجب قبل اللجوء لاختيار نوع العلاج تَحديد حالة حب الشباب، إن كانت قوية، أو حادة، أو خفيفة، ولهذا يُعد من أهم العلاجات المنزلية للقضاء على مشكلة حب الشباب هو القيام بتنظيف البشرة، والقيام باستعمال واقي للشمس لمنع تفاقم الحالة، ومن جانب آخر فهي تُساعد في تفتيح لون البشرة، وعدم إصابتها بالالتهاب والاحمرار الذي يتسبب في الشعور بالحكة.

ولعل أهم النصائح التي يجب اتباعها عند الإصابة بحب الشباب، هو التعامل بلطف معه، وعدم فركه بُعنف، حتى لا تٌصاب البشرة بالتقرحات، وتتفاقم الحالة، مع الحرص على القيام بتنظيف البشرة مرتين باليوم لمنع إصابتها بالتعرق، وشطف الوجه بالماء الفاتر، مع ابتعاد اليدين عن الوجه لأنه عندما يتم وضعها تَتم انتقال العدوى لأماكن متفرقة أخرى من الوجه.

يوجد طرق طبية للتخلص من مشكلة آثار حب الشباب، إما بالخضوع للعمليات الجراحية التي يتم فيها ترقيع البشرة، أو القيام بحقن البوتوكس، والتي تٌعالج الندبات، لذا في حالة فشل الطرق الطبيعية يُرجى الذهاب للطبيب وتحديد الطريقة التي تتناسب مع نوع البشرة وحالة حب الشباب.