يعتبر التموين أحد المقررات التي يعمل المواطنين على صرفها بشكل شهري حيث تعد من الثوابت التي وفرتها الحكومة المصرية لجميع المستفيدين، وقد حدثت العديد من التغييرات خلال الفترة الماضية بعد القرارات التي أصدرتها وزارة التموين والتجارة الداخلية حيث طالبت عدد من الشرائح بالاستعداد إلى الخروج من المنظومة نتيجة وجود بعض المعايير التي تخالف الشروط منها أن يمتلك الشخص سيارة من الطراز الحديث أو يبلغ مرتبه الفئة المفروضة، وقد حدثت كذلك تعديل على لائحة السلع من حيث الاسعار ونزلت التسعيرة الجديدة لكل سلعة لكن المفاجأة الغير متوقعة هي إستبدال سلعة تموينية بأخرى أقل في الحجم.

التموين تعلن حذف سلعة أساسية

وحسب ما تم تداوله بخصوص السلع حيث تم حذف زجاجة الزيت والتي تبلغ لتر واحد مع العمل على وضعها في عبوات جديدة تصل إلى 800 مللي مع حدوث زيادة في سعرها لتصل إلى ثلاثة وعشرون جنية بدلاً من 20 جنية وقد عملت وزارة التموين على توجيه تحذيرها إلى بعض الفئات خلال شهر أبريل الماضي، وذلك بواسطة بواسطة بون الخبز الذي يتم تسليمه عند شراءه من المخابز.

وبالنسبة إلى الأشخاص المقرر حذفهم حسب الشرائح التي أعلنتها التموين هي التي تملك سيارات من النوع الحديث والتي تم تصنيعها في عام 2018، وقد طالبتهم في حالة القيام ببيعها بضرورة تقديم أوراق أو إفادات توضح بيعها بشكل نهائي ونقل ملكيتها.

وبعد مرور اليوم الخامس وعشرين من شهر أبريل سوف يتم تطبيق قرار إزالة المواطنين الذي يمتلكون هذه السيارات، وقد وصلت إلى المواطنين الذين يملكون مرتبات حكومية أو خاصة ذات دخل مرتفع، واعطت الحكومة مهلة كذلك لهم حتى يوضحوا موقفهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.