التخطي إلى المحتوى

فرط نادي الإسماعيلي في تحقيق فوز ثمين بعد عودته مرة أخرى لبطولة دوري أبطال إفريقيا، وسقط في فخ التعادل أمام فريق شباب قسنطينة الجزائري.

وتعادل الإسماعيلي مع فريق شباب قسنطينة الجزائري، بهدف مقابل هدف، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء السبت على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ضمن فعاليات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

وتقدم الإسماعيلي في الدقيقة 69 من أحداث الشوط الثاني، عن طريق المهاجم الناميبي بينسون شيلونجو.

وقبل ثواني من نهاية المباراة في الدقيقة 94، سجل عماد حمدي لاعب الإسماعيلي هدف التعادل للضيوف عن طريق الخطأ في مرماه، ليمنع فريقه من حصد نقاط المباراة.

بهذه النتيجة حصل الإسماعيلي على النقطة الأولى في دور المجموعات، تذيل بها ترتيب المجموعة، وارتفع رصيد شبيبة قسنطينة للنقطة السابعة في صدارة المجموعة.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” قد قبل الاستئناف الذي تقدم به الإسماعيلي، وقرر إعادته للبطولة مرة أخرى، بعد قرار استبعاده بسبب الشغب الجماهيري في لقاء الإفريقي.