التخطي إلى المحتوى

لعل الخطوة الأولى التي أكدت عليها جميع منظمات الصحة، هي الحفاظ على قوة الجهاز المناعي للجسم، والذي يُساهم بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بوباء كورونا، ولهذا بدأ طرح عدة طرق كثيرة تُساعد في تَقليل فرصة الإصابة به سواء أكان للكبار أو للصغار، وهي التي تتم عن طريق اتباع بعض النصائح للحماية من الإصابة ولتَقوية الجسم والجهاز المناعي ليَعمل بكفاءة قوية.

4 خطوات لتَقوية المناعة أمام كورونا

لجعل الجهاز المناعي يَعمل بكفاءة عالية كل ما عليكم فعله هو إعطائه ما يحتاجه ليَعمل بكفاءة كبيرة، مثل أخذ قسط وافٍ من النوم لا يَقل عن سبع أو ثماني ساعات باليوم، لأن الجسم إذا تَعرض للإجهاد يُمكن أن يؤدي لحدوث خلل به، مما تَقل كفاءته ضد مُكافحة الوباء، وبالتالي سترتفع احتمالية الإصابة بالأمراض، ولهذا يجب الخلود للنوم في وقت مبكر.

الاهتمام بأنواع الطعام التي يتم إدخالها بالجسم، حيث يوجد بعض من الأكلات التي تَحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية تَعمل على مد الجسم بالفيتامينات والمركبات الهامة، التي تَعمل على تَقوية الجهاز المناعي للجسم، وبالتالي تَقل فرصة الإصابة بالوباء، لأن الجهاز المناعي حصل على ما يَكفيه من الفيتامينات ولهذا سيُصبح قويًا وصحيًا بما يَكفي بالإضافة إلى تَقلل فرصة الإصابة بالعدوى والأمراض.

بجانب النوم الكافي، والاهتمام بجودة الأطعمة التي يتناولها، يجب الحرص على ممارسة بعض من التمارين الرياضية التي ستَعمل على تنشيط الدورة الدموية للأجهزة فتعمل بكفاءة أكبر، بالإضافة إلى محاولة قدر الإمكان عدم التعرض للضغوطات العصبية والنفسية، والتي تَعمل على تَعزيز صحة الجهاز المناعي للجسم، لأن العامل النفسي لديه عامل قوي في تَحسين قوته، وبالتالي تنعدم فرصة الإصابة بالوباء أو الأمراض الأخرى.

الجهاز المناعي هو الأداة الوحيدة التي يَجب العمل عليها لتَعزيز الصحة العامة، وعند تَقويته يَستطيع مكافحة وباء كورونا بالإضافة إلى الحماية من الإصابة بالأمراض المعدية والعدوى المتفشية.